تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الكشف عن دفع مبلغ 300 ألف دولار لشقيق جورج بوش في تحقيقات قضية OneCoin

يبدو أن قضية مشروع OneCoin خطفت الأضواء وأحتلت العناوين الأولى في المواقع الاخبارية على إثر تحقيق يجري في الولايات المتحدة الأمريكية الذي يكشف بين الحين والآخر عن قضايا وارتباطات لشخصيات معروفة كانت لها علاقة بالمشروع الاحتيالي.

وفقا لأحد التقارير الاخبارية المتابعة للتحقيق الذي تجريه الحكومة الأمريكية فإن “Ruja Ignatova” مؤسسة ومديرة مشروع OneCoin دفعت 300 ألف دولار للسيد “نيل بوش” نجل الرئيس الأمريكي الحادي والأربعين الراحل جورج بوش وشقيق الرئيس الثالث والأربعون “جورج بوش” لحضور الاجتماعات التي نظمتها شركة العملة المشفرة الاحتيالية.

الكشف عن ذلك تم إثر مواجهة “مارك سكوت” وهو محام سابق في شركة لوك لورد -وهي شركة دولية- ببعض الإجراءات قانونية في محكمة محلية في الولايات المتحدة.

يُزعم أن “سكوت” تآمر مع “روجا إجناتاتوفا” وشقيقها “كونستانتين إجناتوف” هذا الأخير الذي اعترف مؤخرا بالاحتيال وتشغيل مخطط بونزي المستند إلى الكريبتو.

هذا وأوضح محامي “سكوت” وهو السيد “أرلو دفلين براون” أمام المحكمة أن موكله لم يكن لديه فكرة أن “OneCoin” كان يستند إلى عملية احتيال.

وفقا لما ذكره المحامي:

عندما علم “سكوت” أن نيل بوش  الذي ينتمي إلى عائلة رئاسية قوية، قد قابل روجا إجناتوفا وشقيقها، ازدادت ثقته في OneCoin.

وذكر المحامي أيضا أنه كانت هناك معاملة تحمل اسم بوش.

عند سماع ذلك، سأل القاضي الذي يرأس الجلسة ما إذا كان هناك لقاء بين “نيل بوش” و”روجا إجناتوفا” وشقيقها.

أجاب “براون” بالإيجاب.

كما زعم أنه مقابل هذا الاجتماع، تم دفع لـ”نيل بوش” مبلغ 300 ألف دولار من قبل “روجا إجناتوفا”.

العلاقات المشبوهة:

أبلغ “ديفلين براون” المحكمة أن “بوش” كعضو في مجلس إدارة شركة “Hoifu Energy” حضر اجتماعا في هونغ كونغ حيث أبلغ رئيس الشركة الدكتور “هوي تشي مينغ” بأنه حصل على صفقة نفطية بإستعمال العملات المشفرة في مدغشقر.

وهنا التقى “نيل بوش” برئيس OneCoin “روجا إجناتوفا”.

تم الكشف لاحقا عن أن OneCoin كان من بين المتوسطين لهذه الصفقة التي تمت بالعملة المشفرة.

بناء على التحقيق الذي أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالي، إدعى محامي “سكوت” أن “نيل بوش” قد وعد بـ 10٪ من هذه الصفقة.

على الرغم من أن الصفقة لم تتحقق أبدا، إلا أن ذلك لا ينفي العلاقات المشبوهة التي كانت تربط “بوش” بمشروع OneCoin الذي يعمل بمخطط بونزي.

مؤخرا اكتشف المحققون عملية الاحتيال الهائلة التي بلغت قيمتها 4 مليارات دولار.

والتي كان OneCoin ينظمها وراء الستار.

دفعت عملائها إلى الإيمان بمخطط مزيف أكد على قيمة أعلى بكثير من القيمة الفعلية لرمزها الرقمي.

سقط الكثير من الأشخاص في المصيدة وانتهى بهم الأمر بالاستثمار في الشركة عن طريق شراء الرمز الرقمي الذي لا قيمة له في الحقيقة.

اقرأ أيضا:

تعرف على أكبر قصة احتيال استهدفت العرب والمسلمون في بريطانيا

المدير التنفيذي لعملة OneCoin الاحتيالية يواجه عقوبة السجن بعد الفشل في دفع الكفالة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock