تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بعيدا عن مالطا…. الكشف عن الموقع الحقيقي لـ منصة بينانس

الشائع أن الموقع الحقيقي لمنصة بينانس في جزيرة مالطا.

لكن وفقا لما تم الكشف عنه مؤخرا فقد تم تسجيل منصة بينانس لتداول العملات الرقمية المشفرة في جزر الكايمان والسيشيل، وفقا لمكاتب التسجيل في كل بلد.

“جزر الكايمان” هي اقليم تابع للملكة المتحدة تقع ما بين امريكا الجنوبية والشمالية تعتبر الجزر مركزأ استثماريا قليل الضرائب وإحدى المقاصد السياحية البارزة في العالم لأجل الغوص تحت الماء.

أما دولة “السيشيل” فهي أيضا مجموعة من الجزر تقع في المحيط الهندي وهي دولة تابعة لقارة افريقيا.

المعلومات الجديدة تم الإبلاغ عنها سابقا بشكل جزئي من قبل “الفاينانشيال تايمز” إلا أن هذه المعلومات لم تنتشر.

أظهر استطلاع للرأي أمس أن قلة في مجتمع الكريبتو لديهم فكرة عن مكان ومقر بينانس.

كما أن وثائق الشركة تصنع بعض الارتباك.

أين مقر بينانس؟

في عام 2017، سجلت “Binance Holdings Limited” في “جورج تاون” بجزر كايمان.

وفقا لوثيقة الربط بين الشركات، فقد تم تسجيل شركة بينانس في جزر كايمان في مارس 2018، واستخدمت بينانس العنوان عند تسجيل علامات تجارية متعددة لاسم وشعار بينانس.

قد يؤثر هذا على عمليات بينانس في الاتحاد الأوروبي (EU).

صرح الاتحاد الأوروبي بالفعل أنه سيضع جزر كايمان وهي منطقة بريطانية في الخارج على قائمة سوداء من الملاذات الضريبية، بعد أسبوعين فقط من انسحاب بريطانيا من الكتلة التجارية الأوروبية

سجلت بينانس فيما بعد شركة بينانس للاستثمارات في السيشيل في عام 2019.

قامت المنصة باستثمارات تكتيكية، مثل تمويل شركة مارس فاينانس للإعلام الصيني في سبتمبر 2019.

تكافح بينانس دائما للاستقرار في موقع لعملياتها.

بعد إطلاقها لأول مرة في شنغهاي، الصين قرر الرئيس التنفيذي لشركة بينانس “Changpeng Zhao” الانتقال إلى اليابان لسماع شائعات بأن الحكومة الصينية على وشك اتخاذ إجراءات صارمة بشأن تداول العملات المشفرة في أغسطس 2017.

انتقلت المنصة لليابان لكن الإقامة هناك كانت قصيرة الأجل، حيث وبعد أسبوعين تعرضت المنصة لهجوم رفيع المستوى، بعدها طالبت هيئة الخدمات المالية اليابانية المنصة بالحصول على ترخيص، والذي قد يحمل قيودا صارمة.

ثم أعلنت أن موطنها الجديد سيكون مالطا، المعروف آنذاك بإسم “جزيرة البلوكشين”.

صرح “تيد لين” كبير مسؤولي النمو في شركة بينانس لـ المصدر في مقابلة سابقة، أن مالطا هي المقر الروحي، وقال:

لدينا مكاتب في مالطا لخدمات العملاء، وبعض الأشخاص الذين يمتثلون هناك، لكن هذا ليس المقر الرئيسي، إنه اسم يفكر فيه الناس عندما يفكرون في بينانس.

وأضاف:

كمالك (العش) هنا، يمكنني أن أؤكد فقط أنهم ينموون أكثر لأنهم يزيدون المساحة المتوفرة لديهم حاليا.

ومع ذلك، كانت هناك مزاعم بأن المنصة مجرد شبح، وأن سجلاتها المالية لعام 2018 لا تحتوي على أي معاملات، ولا صفقات، ولا تدفع ضريبة.

عمليات بينانس في الصين:

بينما كانت قيادة بينانس تنتقل من بلد إلى آخر، وانتهى بها الأمر بتحديد موقع موظفي الامتثال القانوني لها في مالطا، فإن بينانس معروفة أيضا بتوزيعها في جميع أنحاء العالم.

ولكن يبدو أيضا أنها لم تترك الصين أبدا.

كشف تحقيق أجرته “The Block” عن استمرارها في إقامة عدد كبير من فريقها الفني في مكتب في شنغهاي.

وفقا للتقرير، عمل مئات الموظفين هناك حتى تم إغلاقه مؤخرا.

في ذلك الوقت، أجاب “CZ” على المقال الذي جاء فيه أن بينانس لم يكن له مكتب في شنغهاي لأكثر من عامين بعد أن قال سابقا أن المكتب والمقر الرئيسي مفاهيم قديمة مثل الرسائل القصيرة والرسائل المتعددة الوسائط.

في عالم لا مركزي، ربما أصبحت مفاهيم مثل وجود مقر شركة في مكان واحد قديمة.

اقرأ أيضا:

شرح عملات BULL و BEAR و ETHBULL و ETHBEAR في منصة بينانس

مؤسس بينانس: نستعد لإطلاق مشروع “سحابة بينانس” خلال الأيام القادمة… ومجتمع الكريبتو في حيرة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock