تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

الكريبتو في سنة 2020: ماذا سيجلب المراقبون والمنظمون للسوق العام المقبل؟

يبلغ عمر سوق الكريبتو 10 سنوات ولايزال جزء كبير منه غير خاضع للرقابة في العديد من أنحاء العالم.

ولكن على مدار السنتين الماضيين، أدخل عدد متزايد من البلدان لوائح وقوانين تنظيمية تنظم سوق العملات المشفرة بدرجات متفاوتة ما بين التساهل والتقييد.

من بين البلدان التي وضعت قوانين منظمة لسوق العملات الرقمية المشفرة كل من:

سويسرا، اليابان، ليتوانيا، مالطا والمكسيك …

جميعها أقرت في السنوات السابقة قوانين تشترط أن تكون أشياء مثل المنصات التداولية للعملات المشفرة خاضعة ومرخصة وفقا لإرشادات KYC (اعرف عميلك) و AML (مكافحة غسل الأموال).

بالرغم من ذلك فإن هذه الخطوات الأولية ليست سوى البداية لأنه في عام 2020 من المتوقع أن تنضم المزيد من الحكومات لاقتراح أو تنفيذ قوانين تنظم سوق الكريبتو.

يبحث الاتحاد الأوروبي ومجموعة السبعة في كيفية تنظيم سوق العملات، في حين ستكون لدول مثل الصين واليابان قوانين سارية المفعول العام المقبل.

والتي من شأنها أن تساعد في نهاية المطاف على تبني اعتماد العملات الرقمية.

هل التنظيم يعني التقييد؟

يصرح “جاري مكفارلين” محلل عملات مشفرة في شركة “interactive investor” بالقول:

التنظيم الأكثر صرامة هو السباق المؤكد.

ستظل الحكومات منقسمة فيما يتعلق بمكان وضع الخط فيما يتعلق بالتوازن بين تعزيز الابتكار وقتله، مع احتمال أن تدفع عملة ليبرا دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الكبرى نحو تطبيق أكثر صرامة.

لكن بالنظر إلى أننا نعيش في اقتصاد عالمي، ستكون هناك سلطات قضائية تتطلع إلى الحصول على ميزة تنافسية من خلال عروض أكثر ملائمة لسوق الكريبتو.

هذا وتخطط دول مثل الصين وتركيا وهونج كونج وتايلاند لعملاتها الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية (CBDCs).

في الوقت نفسه كان هناك رد فعل تنظيمي في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد عملة فيسبوك الجديدة.

يتضمن هذان التطوران معا تنظيما أكثر تشددا وتقييدا، حيث إن الحكومات والبنوك المركزية التي تدير عملاتها الرقمية الخاصة بها تريد أن تجعل من الصعب على المنافسين المحتملين مثل فيسبوك التغلب عليها.

على سبيل المثال قدمت عضوة الكونغرس “سيلفيا غارسيا” مشروع قانون في شهر نوفمبر الجاري من شأنه أن يشهد تصنيف جميع العملات المستقرة كأوراق مالية مما يتطلب تسجيلها لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC).

وفي الوقت نفسه، أوضحت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى الحاجة إلى تنظيم مستقر للعملة في تقرير نُشر في أكتوبر مما يشير إلى أنه قد يتم إصدار إرشادات أو قوانين العام القادم من شأنها أن تحد من عملات التشفير مثل عملة “ليبرا”.

التنظيم يعني البناء والنمو:

الجانب الايجابي ولحسن الحظ سيكون بالاهتمام الحكومي المتزايد بالكريبتو هو إدخال قوانين أكثر بناءا ورعاية على الأقل في بعض الدول.

وجاء توقع “كونال بارش” الرئيس التنفيذي لأحد منصات تداول الكريبتو كما يلي:

أتوقع موجة إيجابية شاملة فيما يتعلق باللوائح في جميع أنحاء العالم

كانت المرحلة الأولى الرفض والثانية كانت النقد وأخيرا فهمت الحكومات في جميع أنحاء العالم أنها ستخسر الكثير إذا حافظت على نفس الموقف.

يمكن العثور على دعم هذه النظرة الإيجابية في مختلف البلدان.

من ناحية أصدرت الحكومة الصينية قانونا في صالح الكريبتو في شهر أكتوبر الماضي والذي سيصبح ساري المفعول اعتبارا من 1 يناير والذي ينص على دعم حكومي لـ تطوير أعمال التشفير في الصين.

وبالمثل أقرت اليابان مشروع قانون في شهر مايو الماضي من شأنه أن يعزز قوانين العملات المشفرة.

الجدير بالذكر أن القوانين الجديدة سوف تضع قيود على تداول الهامش من أجل تقليل مخاطر الاستثمار  وبالتالي زيادة حماية المستهلك.

ركزت دول أخرى أيضا على اللوائح الإيجابية التي ينبغي أن تشجع المزيد من الأشخاص على المشاركة في سوق الكريبتو.

في مارس 2019، صوّت البرلمان السويسري على تقديم قوانين جديدة بشأن العملات المشفرة وطرحها للتشاور.

وهي عملية من المرجح أن تظهر حيثياتها العام المقبل.

يتنبأ السيد “إقبال ف. غاندهام” المدير الإداري لشركة “ايتورو” في المملكة المتحدة ويصرح:

يجب أن تكون اللوائح القانونية في صالح الكريبتو، مما سيساعد على توفير اليقين والمصداقية لهذه الصناعة.

ومما يؤدي إلى مزيد من الاستثمار والمزيد من اللاعبين الذين يدخلون هذا الفضاء.

مكافحة غسيل الأموال:

أحد التطورات التنظيمية الكبيرة القادمة في العام المقبل هو تقديم التوجيه الخامس لمكافحة غسل الأموال.

يوضح السيد “إقبال” أن هذا الأمر سيتطلب بعض التغييرات المهمة المتعلقة بالعملات المشفرة والمستندة إلى الاتحاد الأوروبي.

وصرح في هذا الصدد بالقول:

بالنسبة للشركات التي تشتري وتبيع مجموعات التشفير، فإن الأمر الخامس لمكافحة غسل الأموال (5 AMLD) ، الذي يتم تقديمه في 10 يناير المقبل، سيطلب منها التسجيل لدى المنظمين الماليين الوطنيين.

كما ينص على الحد الأدنى من المتطلبات لعمليات مكافحة غسيل الأموال، على غرار ما نراه مع فئات الأصول التقليدية.

نظرًا لأن “5AMLD” يتطلب من الشركات المرتبطة بالكريبتو التسجيل لدى الجهات التنظيمية الوطنية والامتثال لمجموعة متنوعة من إرشادات مكافحة غسل الأموال فمن المحتمل أن بعض الشركات قد تكافح من أجل التكيف مع البيئة التنظيمية الجديدة.

يضيف “إقبال غاندهام” بالقول:

قد تواجه بعض الشركات الصغيرة والمتوسطة مشكلات تتعلق بالامتثال بسبب التكلفة المرتبطة بذلك.

هناك نقص في معرفة الامتثال لقوانين الكريبتو لذلك فإن العثور على هؤلاء الأشخاص وتجنيدهم وتوظيفهم قد يشكل تحديا للشركات الأصغر.

ومن المحتمل أن تمتلك الشركات الأكبر حجما الإجراءات والعمليات اللازمة بالفعل لتكييف عملها مع الكريبتو.

وبعبارة أخرى قد يكون لتطبيق لوائح أكثر تشددا تأثيرا واسعا على مستوى الصناعة يتمثل في إزالة نسبة من الشركات الأصغر حجما وترك الشركات الكبرى للمطالبة بكعكة العملات المشفرة كاملة لنفسها.

سوق الكريبتو بعد عام 2020:

كيف سيبدو تنظيم العملة المشفرة بنهاية العقد؟

يعتقد معظم الخبراء أن الإطار الدائم سيكون قد استقر بحلول نهاية عام 2020.

يقول “إقبال غاندهام”:

التكنولوجيا تتحرك بسرعة كبيرة وستصل إلى نقطة استقرار على طول منحنى الابتكار

بالتأكيد قبل نهاية العقد المقبل

في هذه المرحلة سنعرف إلى حد كبير كيف ستبدو صناعة الكريبتو كأصل استثماري، ويشمل ذلك كيفية تنظيمها.

أتوقع بحلول نهاية العقد المقبل، أن يتم اعتبار قواعد التشفير مثل أي فئة من الأصول الأخرى.

ويوافق هذا الرأي “كونال برشا” ويدعمه بالقول:

أرى عام 2020 بداية لثورة تنظيمية للعملات المشفرة.

مثل أي تشريع جديد، سيواجه قانون الكريبتو أيضا النقد والمعارضة والحجج من المجتمع.

سيتم تقديم الكثير من التمثيل للحكومة لإجراء تعديلات، ولكن في النهاية يجب أن تستقر الأمور.

اقرأ أيضا:

مشروع VeChain يحصل على الإعتماد القانوني من الجهات التنظيمية في الصين

هيئة الأوراق المالية بهونغ كونغ تقترب من الإفراج عن البنود التنظيمية لسوق الكريبتو

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock