تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الشرطة الأوروبية تؤكد عدم القدرة على تتبع معاملات عملة المونيرو

هناك العديد من العملات التي تتميز بطابع الخصوصية وتتخذ ذلك كأحد أهم المزايا الرئيسية التي توفرها من بينها عملة المونيرو.

تبلغ القيمة السوقية لعملة المونيرو حوالي 793 مليون دولار وتعد عملة الخصوصية الأكثر شعبية، تحتل حاليا المرتبة 16.

تليها عملات تعمل على نفس التخصص (الخصوصية) وهي عملة DASH بـ 386 مليون دولار والتي تحتل المرتبة 26 وعملة ZCash بقيمة 231 مليون دولار أمريكي والتي تحتل المرتبة 32.

وتعد هذه العملات أقل انتشار بكثير من باقي العملات المشفرة الأخرى التي في قائمة 50 عملة الأولى من حيث القيمة السوقية الاجمالية.

وهو ما أكده بيان علني صدر مؤخرا عن المركز الأوروبي للجرائم الإلكترونية (EC3) التي هي جزء من الشرطة الأوربية Europol وتقول أن هناك سبب وجيه لذلك.

الشرطة الأوروبية تؤكد عدم القدرة على تتبع معاملات عملة المونيرو:

أوضح السيد “Jerek Jakubcek” من المركز الأوروبي للجراءئم الالكترونية EC3 خلال ندوة البلوكشين والعملات المشفرة أن الشرطة الأوروبية تتابع عن كثب أهم التطورات الحاصلة في المجال.

وصرح “Jakubcek”

إن معاملات عملة المونيرو لا يزال يتعذر تتبعها أو تحليلها.

ليصنف هذا المسؤول الحكومي عملات الخصوصية على أنها تهديد أكبر من البيتكوين أو الإيثيريوم.

وقال “Jakubcek” إن التحقيقات والقضايا المختلفة أظهرت أن استخدام “تور” و “مونيرو” يجعل من المستحيل تتبع أموال المشتبه فيهم.

حيث لا يمكن تتبع عنوان IP ولا المعاملات نفسها.

نظرا لأن المشتبه به يمكنه استخدام مزيج من “Tor” و “Monero” لم نتمكن من تتبع الأموال ولم نتمكن من تتبع عناوين IP.

مما يعني الوصول إلى نهاية الطريق.

أيا كان ما يحدث في سلسلة البيتكوين، فيبدو لنا واضحا ويجعلنا قادرين على الوصول والتتبع لمستوى بعيد إلى حد معقول.

بينما يخفي Tor فقط عنوان IP، فإن مونيرو يسمح بإخفاء أي آثار للمعاملات.

على عكس عملات Dash أو ZCash، فإن مونيرو خاص ومجهول بشكل افتراضي.

هذه هي قوة مونيرو، ووفقا لبعض الخبراء، فهي مثال رئيسي على السبب الذي يجعل الخصوصية قد تحمل معها أضرار.

بينما تمكنت الشرطة الأوروبية Europol من تتبع معاملات البيتكوين و الايثيريوم.

وضح “Jakubcek” أيضا أن الشرطة الاوربية تستخدم جهاز محاكاة تحليل السلاسل لفرض القانون، مما يؤكد عدم وجود خصوصية السلاسل العامة.

بمجرد تحويل الأموال إلى مونيرو، بغض النظر عن الطريقة التي تم بها ذلك، ينتهي تحقيق الشرطة الأوروبية.

صرح “Jakubcek”:

مع بلوكشين مونيرو كانت تلك هي النقطة التي انتهى فيها التحقيق.

هذا مثال كلاسيكي على واحدة من الحالات العديدة التي شهدناها عندما قرر المشتبه فيه تحويل الأموال من البيتكوين أو الإيثيريوم إلى مونيرو.

كما لاحظ مسؤول EC3، فإن تداول العملات الخاصة بالخصوصية ممكن فقط على 32 في المائة من أفضل 120 منصة تداولية.

وعليه ووفقا لـ “Jakubcek” فإن 63٪ لديهم أحكام غير كافية من KYC تجعل من الصعب تحديد هوية المستخدم.

عملات الخصوصية تحت النار:

كانت عملات الخصوصية موضع اهتمام السلطات والحكومات في جميع أنحاء العالم في الأشهر الأخيرة.

أقرت بعض الحكومات قوانين لإزالة المونيرو ، Dash أو Zcash من محفظة بعض المنصات التي تداول في العملات المشفرة.

في الآونة الأخيرة، أعلنت منصة BitBay إزالة مونيرو في نهاية نوفمبر،  وفقا للمنصة فالسبب يعود إلى احتمال غسيل الأموال وتمويل الإرهاب:

منصة لتداول العملات الرقمية تقرر إلغاء إدراج عملة المونيرو (XMR) بسبب مخاوف غسيل الأموال

اقرأ أيضا:

ما هو التاق (Tag) في حوالات عملة الريبل (XRP) و (XLM) و المونيرو (XMR)؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock