تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الرئيس التنفيذي لبينانس يعترف بالمشاركة في الاستحواذ على مشروع Steem

قضية مشروع Steem مازالت تشغل الرأي العام في مجتمع الكريبتو.

تحدث السيد “Changpeng Zhao” الرئيس التنفيذي لـ منصة بينانس مؤخرا، عن التطورات الحاصلة في الصراع بين الرئيس التنفيذي لشركة “ترون” ومجتمع “Steem”.

حيث سبق وأن تعرض “جاستن صن”، الرئيس التنفيذي لشركة “ترون”، لانتقادات شديدة من قبل مجتمع الكريبتو لما وصفه الكثيرون بهجوم عدائي على سلامة بلوكشين “Steem”.

في 14 فبراير الماضي، أعلن “جاستن صن”  عن شراء منصة المحتوى Steemit، سبق وتطرقنا له:

أكبر منصة لامركزية للتواصل الاجتماعي تنضم إلى شبكة الترون (TRX)

كان الإعلان جزءا من مفاجأة وعد بها الرئيس التنفيذي لشركة “ترون” لمستخدمي المنصة.

في الأصل، كان الهدف من عملية الاستحواذ هو تعزيز البلوكشين وطرح تجربة أفضل لمستخدمي Steemit.

لكن ومن البداية، أعرب مستخدمو Steemit عن قلقهم بشأن التغييرات التي سيحدثها الاستحواذ على النظام الأساسي لمشروع Steem .

هجوم أم عملية لها مبرر من قبل الرئيس التنفيذي لشركة ترون؟

بعد الاستحواذ على النظام الأساسي، بدأ بعض مستخدمي Steemit يحذرون من أن الرئيس التنفيذي لشركة ترون لن يحترم الاتفاقات المبرمة مع المجتمع.

بالإضافة إلى ذلك، ادعى المستخدمون أن “جاتسن صن” ومن خلال إعلاناته يظهر وكأنه اشترى Steem أيضا، حيث تحدث كما لو أن بلوكشين المنصة المستحوذ عليها كان جزءا من الصفقة.

حيث ووفقا للمستخدمين فإن بلوكشين Steem هو بلوكشين لامركزي لا يمكن بيعه أو شراؤه من قبل كيان واحد.

بعدها أصدر الرئيس التنفيذي لشركة ترون إعلان أثار حفيظة جمهور الكربيتو، حيث كشف عن انتقال الحوكمة من مستخدمي Steem لصالح منصة ترون.

أخذ مستخدمي Steem إعلان “صن” على محمل الجد وتوقعوا ما يسمونه “هجوما ضارا” على البلوكشين.

لذلك، قرروا تنفيذ تحديث لشبكة البلوكشين لمواجهة ما يود القيام به “صن”.

ليتدخل مؤسس “الترون” ويمنع التأثير على البلوكشين من خلال استغلال أموال مؤسسي Steemit والتي تم الاتفاق ألا يتم التأثير في مستقبل Steem من خلالها.

في ذلك الوقت، اتخذ “صن” إجراءات مضادة وادعى أن “المتسللين” كانوا يحاولون أخذ أمواله.

قام فريق “ترون” بالاتصال بمنصات تداول العملات المشفرة التي كانت لديها عدد كبير من عملات STEEM التي تخص مستخدمي المنصة.

حيث جرى الاتصال بكل من “بينانس” و “هوبي” و “بولونيكس” لأخذ عملات STEEM الخاصة بـ عملائهم وممارسة تصويتهم لإلغاء تأمين أموال “صن”.

وفقا لـ “Changpeng Zhao” الرئيس التنفيذي لشركة بينانس أن لم يكن على علم بجميع التفاصيل واعتقد أنه كان سيصوت من أجل “تحديث منتظم”.

دافع الرئيس التنفيذي لشركة بينانس عن نفسه وقال إن المنصة تتعامل مع العديد من مشاريع العملات المشفرة وأنه من المستحيل أن يكون على دراية بها جميعا.

انتقده مجتمع الكريبتو بسبب قبوله المشاركة في التصويت دون الحصول على جميع المعلومات.

وفي الوقت نفسه، برر “جاستن صن” فعلته، مشيرا إلى أن تحديث البلوكشين المقرر من مجتمع STEEM كانت تهدف لتدمير أمواله.

تجدر الإشارة إلى أنه تم انسحاب “بينانس” و”هوبي” من دعم “صن”.

في هذه الأثناء، يستمر مستخدمو Steem في الادعاء بأن قرارهم له ما يبرره وأنهم يخوضون هجوما ضارا من قبل “ترون”.

تزداد احتمالية الانقسام بسبب التوترات بين الرئيس التنفيذي لشركة ترون ومجتمع Steem.

وبالرغم من ذلك ظهرت بعض التقارير تشير إلى أن الطرفين يجرون محادثات لتهدئة الوضع والاتفاق على مسار العمل.

يبقى أن نرى ما هي الخطوات المستقبلية لمستخدمي steem وما إذا كانوا سيقبلون نهج مؤسسة ترون.

اقرأ أيضا:

البدائل اللامركزية لمنصة اليوتيوب … تعرف على بعضها

ربح العملات الرقمية من منصات التواصل الاجتماعي التي تدفع مقابل النشر

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock