تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الحكومة الصينية تصادر 4.2 مليار دولار من البيتكوين و الايثيريوم من العملية الاحتيالية “PlusToken”

تناولنا في بيتكوين العرب خبر اعتقال عصابة المشروع الاحتيالي “PlusToken” في شهر يوليو الماضي.

ليظهر تقرير جديد صادر عن موقع TheBlock يكشف عن تطورات جديدة تتعلق بمصادرة الحكومة الصينية لما قيمته 4.2 مليار دولار من البيتكوين والايثيريوم…

عملية المصادرة أشرفت عليها محكمة الشعب في “جيانغسو يانتشنغ” والتي طالبت بالإفراج عن المبلغ الدقيق الذي تمكنت القوات الصينية من مصادرته بعد القبض على المشتبه بهم في عملية الاحتيال PlusToken.

الصين تصادر 1٪ من المعروض من البيتكوين:

صادرت الحكومة الصينية ما مجموعه:

  • 194,775 بيتكوين أي حوالي 1٪ من إجمالي عرض البيتكوين.
  • 833،083 ايثيريوم
  • 1.4 مليون لايتكوين
  • 27.6 مليون عملة EOS.
  • 74،167 داش.
  • 487 مليون من عملة الريبل.
  • 6 مليار من عملة دوجي.
  • 79,581 بيتكوين كاش.
  • 213,724 تيثر.

وذكرت المحكمة في حكمها، بحسب ما جاء في موقع TheBlock، ما يلي:

(…) ستتم معالجة العملات الرقمية المضبوطة وفقا للقوانين وستتم مصادرة العائدات والمكاسب إلى الخزانة الوطنية.

تشير تقارير وسائل الإعلام المحلية إلى أن أكثر من 2.6 مليون مستخدم تأثروا بعملية احتيال PlusToken.

في المجموع، سرق المحتالون حوالي 50 مليار يوان أو 7.6 مليار دولار.

بدأت محاكمة العصابة الاحتيالية التي اُختتمت مؤخرا في 22 سبتمبر في محكمة في مقاطعة “جيانغسو”.

بالإضافة إلى ذلك، كشفت وثيقة تم تقديمها إلى المحكمة أن فترة ذروة عملية الاحتيال كانت بين 6 أبريل 2018 ويناير 2019.

في ذلك الوقت، أودع مستخدمو محفظة “PlusToken” ما مقداره 314,000 بيتكوين و 117,450 بيتكوين كاش، و 9 مليون ايثيريوم.

خلال الفترة المذكورة، تمكن 15 شخصا أدينوا بالاحتيال من سرقة أكثر من 11 مليار دولار من العملات المشفرة المختلفة، من خلال تتبع وتحليل ما تم الاستحواذ عليه بناء على سعر السوق حاليا.

رفضت المؤسسة القضائية طلب استئناف قدمه المتهمون.

وعليه، فإن الحكم الصادر في 19 نوفمبر من العام الجاري هو “قرار نهائي”.

وسيتعين على المدانين الخمسة عشر قضاء عقوبة بالسجن 11 عاما ودفع غرامات تتراوح بين 100 ألف دولار ومليون دولار.

للعلم تم الكشف عن عملية الاحتيال PlusToken عندما بدأ مستخدمو المشروع الاحتيالي يواجهون صعوبة في الوصول لأموالهم في عام 2019.

في النهاية، منع المحتالون إمكانية وصول المستخدمين بشكل كامل و سرقة أكثر من 200,000 بيتكوين و 800,000 ايثيريوم، من بين العملات المشفرة الأخرى.

في البداية، تم إلقاء القبض على بعض الجناة، لكن آخرين ظلوا أحرار حتى يوليو من هذا العام.

تمكنت السلطات الصينية من اعتقال أكثر من 100 مشتبه بهم مرتبطين بعملية الاحتيال.

في ذلك الوقت، تم الإبلاغ عن “التدمير الكامل” لعملية الاحتيال “PlusToken”.

ويبدو أن السلطات الصينية مستمرة في سلسلة إجراءاتها المؤثرة على صناعة الكريبتو، حيث تم القبض على مسؤولين تنفيذيين من منصات تداول بارزة مثل OKEx و Huobi للمطالبة بتعاونهم مع التحقيقات.

ونتيجة لذلك، تم تجميد الأموال والحسابات، مما كان له تأثير سلبي على مجمعات التعدين الصينية.

هناك تكهنات بأن الإجراءات القانوينة والتحقيقات الصينية التي حدثت  مؤخرا تتعلق جميعها بقضية PlusToken.

اقرأ أيضا:

تحقيقات حول العمليات الاحتيالية التي تستهدف حاملي العملات الرقمية في محافظ “ليدجر”

بالامثلة… كيفية اكتشاف عمليات الاحتيال في سوق العملات الرقمية المشفرة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock