تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الجوانب الإيجابية والسلبية لدخول شركة بايبال لسوق العملات الرقمية المشفرة

تأثر سوق العملات الرقمية المشفرة بشكل قوي منذ الإعلان عن انضمام شركة بايبال لساحة الكريبتو.

حيث تمتلك شركة بايبال ما يقرب من 350 مليون مستخدم و26 مليون بائع يوفر الدفع عن طريق البايبال، لذا فإن ذلك يعني الكثير للعملات الرقمية المشفرة ويمكن اعتباره توسع أكبر لسوق الكريبتو.

ارتفعت عملة البيتكوين إلى أعلى مستوى جديد لها في عام 2020 ووصلت لغاية 13200 دولار خلال الساعات التي أعقبت انتشار خبر بايبال.

أشاد العديد من خبراء صناعة العملات الرقمية بهذه الخطوة باعتبارها شيئا رائعا للبيتكوين ونظام الكريبتو بأكمله.

لكن هل جميع الأمور وردية وإيجابية وأن المزج بين بايبال والعملات الرقمية يجلب سوى الأشياء الإيجابية.

فيما يلي سنتطرق لبعض الجوانب السلبية عند مزج بايبال بالعملات الرقمية:

لايمكن سحب العملات الرقمية:

من المعروف أن بايبال منصة مركزية وشديدة فيما يتعلق بالإجراءات والمعاملات، كما أن نموذجها الربحي يعتمد على الرسوم بشكل كبير.

عند الإعلان عن دعم بايبال للعملات الرقمية فذلك لا يعني فتح جميع الأبواب أمامها بل قامت بايبال بتخصيص استعمالات محدودة حيث يمكن الاحتفاظ بالبيتكوين وغيره من العملات الرقمية في المحفظة دون إمكانية سحبها وإمكانية السحب بالعملات النقدية فقط (الدولار) وعند محاولة إرسالها إلى محافظ رقمية أخرى تابعة لبايبال فهناك رسوم كبيرة ستطبق على المعاملة.

بمعنى أن أي شخص يريد تغيير العملات أو إرسال الأموال إلى حساب في بلد آخر، فسيكون على دراية مؤلمة بفارق العملات الأجنبية الذي يمكن أن يصل إلى 8٪ اعتمادا على العملة التي يتم تحويلها.

أشار “جيسون لاو”، مدير العمليات في OKCoin، إلى كمية الرسوم التي تخبئها بايبال:

بالإضافة إلى ذلك، لن تسمح بايبال بالتحويلات بالعملات الرقمية بين الحسابات المختلفة كما لاحظ المستخدم “جايك شيرفينسكي”:

بشكل أساسي، يمكن القول أن بايبال قامت بمحاكاة شراء أصول الكريبتو على منصات التداول مثل التي توفرها منصة “Robinhood”، مما يوفر للمستخدمين التعرض للأصل ولكن يمنعهم من امتلاكه بشكل مستقل.

أضاف “شيرفينسكي” إذا لم تتمكن من إجراء عمليات سحب العملات الرقمية لمحفظة رقمية خاصة، ولا تحتفظ بالمفاتيح الخاصة بعملاتك الرقمية فهل يمكن القول أن هذه هي البيتكوين ؟

الضرائب:

بايبال شركة تخضع بشكل كامل للقوانين والبنود التنظيمية في الأماكن التي تنشط فيها لذا فإن خدمات العملات الرقمية التي ستقدمها الشركة ستخضع للضرائب وبشكل أولي سيخضع المستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية لذلك، ويصادف أن أمريكا لديها بعض من أقسى اللوائح الضريبية على هذا الكوكب.

تصنف دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية (IRS) العملات الرقمية المشفرة مثل البيتكوين على أنها ممتلكات وليست عملات، وبالتالي فهي تخضع لضرائب أرباح رأس المال.

يعني ذلك أن مستخدمي “بايبال” الذين يشترون أو يبيعون أو ينفقون العملات المشفرة سيولدون معاملات خاضعة للضريبة يجب الإبلاغ عنها.

مثال:

إذا اشترى مستخدم هاتف ذكي باستخدام البيتكوين، على سبيل المثال، فسيحتاج إلى الإعلان عن سعر البيتكوين الذي حصل عليه، والسعر الذي كان عليه عند بيعه، ودفع الضرائب على أي مكاسب قد يكون قد حققها هذا المستخدم بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة على أي سلع تم شراؤها.

وثائق الإبلاغ هي حقل ألغام وقد صرحت بايبال بالفعل أن الأمر في يد المستخدم، حيث أخبرت شركة بايبال في هذا الصدد بالقول:

تقع على عاتقك مسؤولية تحديد الضرائب إن وجدت، والمطبقة على المعاملات التي تجريها باستخدام العملات الرقمية الخاص بك.

في الختام يمكن القول أن شركة بايبال ستساهم بشكل إيجابي في التسويق للعملات الرقمية المشفرة لملايين المستخدمين الجدد، لكن العيوب وما تحمله الخدمات المقدمة من بايبال من الممكن أن تحول دون استخدامها.

اقرأ أيضا:

عملة البيتكوين “BTC” في مسار صعودي بشكل مختلف هذه المرة

بايبال تعلن عن السماح لعملائها بتداول البيتكوين والعملات الرقمية عبر محافظ الشركة عبر الإنترنت

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock