تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

البيتكوين وبعد مرور 12 سنة من ظهور ورقته البيضاء … ماذا حدث طيلة هذه المدة ؟

يوم أمس 31 أكتوبر هو اليوم الذي يصادف تاريخ ظهور الورقة البيضاء للبيتكوين ونشرها من طرف “ساتوشي ناكاموتو”.

منذ ذلك الوقت (31  أكتوبر 2008) لغاية اللحظة مرت 12 سنة ويوم على ظهور البيتكوين كمفهوم.

فيما يلي سنتطرق لأبرز المحطات التي مرت بها عملة البيتكوين وماذا حدث من تأثيرات وأبعاد بفضل العملة.

2008: ولادة البيتكوين

في 31 أكتوبر 2008 أصدر “ساتوشي ناكاموتو”، اللقب والاسم المستعار لمبدع البيتكوين المجهول – أو فريق من المبدعين – الورقة البيضاء للبيتكوين، والتي تصف عملة البيتكوين بأنها نظام نقد إلكتروني من نظير إلى نظير.

رسم “ناكاموتو” خطة لنظام يتيح إرسال المدفوعات عبر الإنترنت مباشرة من طرف إلى آخر دون المرور عبر مؤسسة مالية أو طرف ثالث.

قبل شهر من إطلاق البيتكوين انهار بنك “Lehman Brothers” أحد أكبر البنوك الاستثمارية في الولايات المتحدة، نتيجة للأزمة المالية لعام 2008.

كان هذا سبب وجود البيتكوين، حيث واجه النظام المالي الأمريكي المركزي مشكلة، ما فتح فجوة في السوق التقليدي لنظام لامركزي يتجاوز حطامها المحترق.

2009: العام الأول لعملة البيتكوين

شهد عام 2009 إصدار عملة البيتكوين.

في شهر يناير 2009، تم إصدار الكود الخاص بالبيتكوين كبرنامج مفتوح المصدر، وتم تعدين كتلة التكوين (أول كتلة بيتكوين).

قام “ناكاموتو” بتعدين أول 50 عملة بيتكوين، كانت في ذلك الوقت ليس لها قيمة تقريبا.

بعد بضعة أسابيع، أرسل ناكاموتو بيتكوين للمهندس “هال فيني” في أول معاملة بيتكوين بين شخصين.

المهندس “هال فيني”

2010: يوم بيتزا البيتكوين

شاركت عملة بيتكوين عيد ميلادها لعام 2010 مع “انستغرام” حيث تم إطلاق تطبيق مشاركة الصور الشهير أيضا في شهر أكتوبر.

في عام 2010، كانت قيمة البيتكوين حوالي 0.20 دولار، وبلغت العملة أعلى مستوياتها عند 0.39 دولار خلال ذات العام.

“ناكاموتو”، الذي قام بتعدين حوالي مليون بيتكوين في ذلك الوقت، قام بتمرير مفاتيح مستودع كود البيتكوين إلى “غافين أندرسون”

“غافين أندرسون”

في عام 2010 أيضا وبالضبط في 22 مايو ، دفع “لازلو هانيكز” 10،000 بيتكوين مقابل اثنين من البيتزا.

بالأسعار الحالية، تقدر هذه البيتزا بما يفوق 137 مليون دولار.

بمناسبة يوم البيتكوين والبيتزا… تعرف على قصة أغلى بيتزا بالعالم

لمن يسأل عن مقدار ندم “لازلو” بعد ارتفاع البيتكوين لمستوياته الحالية، صرح “لازلو” مؤخرا لصحيفة “نيويورك تايمز” بالقول:

لم يكن الأمر كما لو أن البيتكوين في ذلك الوقت له قيمة، لذلك كانت فكرة استبدالها ببيتزا أمر رائع بشكل لا يصدق […] لم يعلم أحد أنها ستصبح كبيرة جدا.

2011: أول فقاعة للبيتكوين

انطلقت عملة البيتكوين في عام 2011 ولم تستغرق السوق السوداء وقتا طويلا لإكتشاف البيتكوين وقدرتها على إخفاء الهوية، وبذلك فقد تم استغلالها بشكل كبير على الأنترنت المظلم وفي متجر طريق الحرير.

يمكن القول أن عام 2011 كانت أول فقاعة للبيتكوين، حيث ارتفع سعر البيتكوين إلى 31.50 دولار في 8 يونيو، ولكن بحلول عيد ميلاد البيتكوين الثالث ، انخفض سعر العملة إلى 3,12 دولار، وهو ما يمثل علامة مبكرة على التقلبات التي لا تزال تؤثر على العملة الرقمية لغاية يومنا هذا.

2012: بداية توسع استخدامات البيتكوين

كان 31 أكتوبر 2012 بمثابة انتصار لعملة البيتكوين، في ذلك اليوم، فتحت بورصة نيويورك مرة أخرى بعد إغلاقها لمدة يومين نتيجة لإعصار “ساندي”.

بينما ظلت عملة البيتكوين تعمل طوال الوقت، حيث قدمت أدلة وافرة على قوة شبكتها اللامركزية.

استمر سعر البيتكوين في النمو على مدار عام 2012 بحلول أكتوبر، وصل سعر البيتكوين لأعلى مستوياته عند 12.4 دولار.

كان سعر البيتكوين، الذي بلغ في المتوسط 5.27 دولار في 2012، يمثل زيادة بنسبة 1656% عن عام 2011.

في سبتمبر 2012، بدأت مؤسسة البيتكوين، برئاسة “غافين أندرسون”.

وفي نفس السنة أعلنت BitPay عن قبولها للبيتكوين في خدمات الدفع.

2013: مصادرة متجر طريق الحرير

في فبراير 2013، أعلنت منصة “كوين بيس” لتداول العملات الرقمية عن مبيعات تجاوزت 1 مليون دولار من البيتكوين، وفي مارس 2013، تجاوزت القيمة السوقية لعملة البيتكوين مليار دولار.

متجر طريق الحرير الناشط على الأنترنت المظلم، والذي افتتح في عام 2011، استولى عليه مكتب التحقيقات الفيدرالي في أكتوبر 2013، إلى جانب 26000 بيتكوين، والقبض على  مؤسس المتجر “روس أولبريخت” والذي يقضي الآن عقوبة بالسجن المؤبد دون الإفراج المشروط.

قال المدعون إنه في الفترة من 2011 إلى 2013، حقق البائعون على متجر طريق الحرير أكثر من 214 مليون دولار.

بحلول عيد ميلادها الثالث، تجاوزت القيمة السوقية للبيتكوين 2 مليار دولار، وكان سعر البيتكوين الواحد أكثر من 200 دولار.

2014: انهيار منصة التداول Mt. Gox

بحلول عيد ميلاد البيتكوين السادس، تجاوزت القيمة السوقية للبيتكوين 4 مليار دولار، ووصل سعر عملة البيتكوين الواحدة 329 دولار، وبلغ حجم التداول اليومي بما يزيد عن 13 مليون دولار.

ولكن ليس كل شيء على ما يرام في عالم البيتكوين، حيث في فبراير 2014 أوقفت منصة Mt. Gox عمليات السحب بعد فقدان 744,000 بيتكوين أي حوالي 473 مليون دولار، أو 6 في المائة من المعروض من البيتكوين.

تم استرداد حوالي 200,000 من تلك العملات، وأختفت البقية.

2015: نمو البيتكوين

بحلول نهاية أكتوبر 2015، بلغت القيمة السوقية للبيتكوين 4.6 مليار دولار، وكان سعر البيتكوين الواحد 312 دولار.

على الرغم من ركود السعر والقيمة السوقية، فقد ارتفع حجم التداول اليومي للبيتكوين إلى 52 مليون دولار.

2016: أصبحت عملة البيتكوين سائدة

في عام 2016، بدأ سعر البيتكوين في الإرتفاع.

في عيد ميلاد الورقة البيضاء، بلغ حجم تداول البيتكوين على مدار 24 ساعة 93 مليون دولار، وقيمتها السوقية 11 مليار دولار، وسعر البيتكوين الواحد 703 دولار.

بدأت العديد من الشركات البارزة في قبول عملة البيتكوين، بما في ذلك متجر ألعاب الفيديو “Steam” التابع لشركة Valve وخدمة مشاركة الرحلات “Uber”.

2017: فقاعة البيتكوين

كان عام 2017 إيذانا بقدوم الرئيس الأمريكي الجديد “دونالد ترامب”، ولكن بالنسبة لأصحاب العملات المشفرة، فقد كان عام فقاعة البيتكوين.

في عيد ميلاد ورقة البيتكوين البيضاء، كانت قيمة البيتكوين الواحدة تساوي 6131 دولار، وكانت قيمتها السوقية أكثر من ١٠٠ مليار دولار، وهو رقم ينسبه البعض إلى قائمة بورصة شيكاغو التجارية التي تشغل عقود البيتكوين الآجلة، مما جعل من السهل جدا على العالم المراهنة عليها.

تداولت بورصة شيكاغو التجارية 460 مليون دولار في أسبوعها الأول.

بعدها ارتفع سعر البيتكوين لـ 20 ألف دولار في شهر ديسمبر 2017، وتم تداول العملة بما يقرب من 50 مليار دولار.

2018: سقوط البيتكوين

في عام 2018، انهار كل شيء.

انقلب السوق، وأصبح مبني على المضاربة فقط، وانخفضت عملة البيتكوين إلى 6538 دولار في فبراير 2018.

تعثرت العملة المشفرة وواجهت عام صعب.

في الذكرى العاشرة لورقتها البيضاء، كان سعر البيتكوين يقدر بـ 6325 دولار في حين ظلت قيمتها السوقية قوية والتي قدرت آنذاك بـ109 مليار دولار.

أثار انهيار العملة المشفرة رد فعل عنيف من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي.

قامت كل من فيسبوك وتويتر وقوقل بحظر الإعلانات الخاصة بالعملات المشفرة، بما في ذلك البيتكوين.

بعدها تم رفع الحظر وأقبلت شركة فيسبوك على تطوير عملة رقمية خاصة بها والمتمثلة في عملة “ليبرا”.

2019: عودة البيتكوين 

في عام 2019، عاد السوق للاندفاع، بعد المزيد من الانخفاضات في الأسعار في عام 2018.

بدأت عملة البيتكوين عام 2019 عند 3764 دولار، وارتفع سعر البيتكوين إلى 13.796 دولارا في شهر يوليو.

منذ ذلك الحين، تضاءل سعر البيتكوين وانخفض، لكنه ظل قويا نسبيا، ومدعوما بتأييد الرئيس الصيني “شي جين بينغ” لتقنية البلوكشين.

2020: آفاق جديدة

2020 كان فيه أداء البيتكوين قوي، حيث تصاعدت الإثارة بعد اقتراب انقسام مكافأة تعدين البيتكوين.

شرح عملية انقسام مكافأة تعدين البيتكوين بشكل مبسط

لكن قلة من الناس كان بإمكانهم توقع كيفية سينتهي عام 2020، حيث اجتاح فيروس كورونا العالم في شهر مارس.

ما أدى إلى فوضى في البداية وانخفض سعر البيتكوين كغيره من الأصول الاستثمارية الأخرى، ووصل سعر البيتكوين لمستوى 4000 دولار.

ولكن مع اتباع حزم التحفيز الضخمة في جميع أنحاء العالم، بدأت البيتكوين في الظهور مجددا بشكل متفرد، حيث يبحث المستثمرون عنها كوسيلة تحوط ضد التضخم.

وصل سعر البيتكوين إلى حوالي 10000 دولار، وبقي هناك حتى نهاية الصيف.

يبدو أن سلسلة الصدمات المالية التي عانى منها الاقتصاد العالمي تثبت أن البيتكوين مقاوما لها ومرنا في التعامل معها.

بعدها وفي الأشهر القليلة الماضية تدفق المستثمرون المؤسسات مثل “Grayscale” و “Square” على كميات هائلة من البيتكوين، وقدم عملاق المدفوعات الرقمية بايبال ميزات بيع وشراء العملات الرقمية، مما فتح الباب أمام التبني الجماعي للعملات المشفرة.

أدت الأخبار إلى ارتفاع سعر البيتكوين إلى ما يزيد عن 13,000 دولار في الذكرى السنوية الثانية عشرة للورقة البيضاء للبيتكوين، ووصلت عملة البيتكوين إلى أعلى سعر لها منذ عام 2018.

سعر البيتكوين يرتفع لمستوى لم يسجله منذ يناير 2018 … التفاصيل هنا

في الختـام يمكن القول أن هناك شيء واحد مؤكد وهو أن البيتكوين ومنذ ظهورها ولغاية اللحظة وبمرور 12 سنة لم تثبت على حالها وغيرت الكثير من القناعات والمفاهيم الإقتصادية التقليدية.

اقرأ أيضا:

أبرز الإختلافات بين التمويل اللامركزي DeFi والتمويل المركزي (التقليدي) CeFi

دليل وشرح كامل لصندوق “Grayscale Bitcoin Trust” أو ما يرمز له بـ “GBTC”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock