تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

البيتكوين المجاني وما يحمله من إمكانية كبيرة لإضاعة الوقت والمال

كثير من الأشخاص الذين لا يرتبطون بالعملات المشفرة وليس لديهم معرفة كبيرة بها يتربصون على شبكة الإنترنت في البحث عن عملات بيتكوين مجانية.

فتراهم يبحثون في العديد من مواقع الكازينوهات ونوادي الرهان وصناديق التحوط ومواقع أخرى تغري الناس بتقديم بيتكوين مجاني.

كيف تعرف أن هذا الموقع يعمل بشكل جيد؟

أين ستجمع معلومات دقيقة حول صنبور مجاني مفتوح يقدم بيتكوين مجاني أو موقع يانصيب يعدك بإرسال الكثير من العملات الرقمية إليك؟

لا تضيع وقتك:

هل تعرف أصل يعد أحد الأصول الثمينة التي ليست من الذهب، وليس نقود ورقية، وليست عملة مشفرة، وليست السند أو الالتزام أو الأسهم؟

يعد هذا الأصل الذي نتحدث حوله نادر جدا، وإذا فقدت جزءا منه، فلن تستعيده أبدا.

نعم نحن نتحدث عن عملة الوقت.

سيحاول العديد من المشاركين في الصناعة استخدامك لإثراء أنفسهم.

إذا كنت تبحث عن الاستثمار في شركة كريبتو ما، فتأكد من أنك قضيت شهرا واحدا على الأقل في قراءة الأخبار والتقارير حول المدير التنفيذي والشركة نفسها.

اطلع على صفحات منتدياتهم وما يكتبه الآخرون عن الشركة.

ابحث عن أكبر قدر ممكن من المعلومات، وإذا بدا شيء مريبا، فكر في ما يمكنك فعله به والتصرف وفقا لذلك.

ولا تضيع وقتك على الحنفيات والمنصات الإعلانية وخدمات إعادة التغريد المختلفة والذي يعدون بتقديم بيتكوين مجاني، ويدفعون لك بعض الساتوشي لحثك على الاستمرار أكثر في ممارسة هذا الهراء الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.

وأحيانا تسقط ضحية وعرضة للبرامج الضارة أو عمال التعدين الذين يعدنون باستخدام جهازك.

خطر! مدفوعات الكريبتو لا يمكن التراجع عنها:

العنصر الرئيسي في عملية الاحتيال في العملات المشفرة هو أن جميع المدفوعات في مثل هذه الأنظمة لا رجعة فيها.

حيث لن تكون قادرا على إعادة إرجاع المبلغ المدفوع.

ففي العملات المشفرة، لن تكون قادرا على الاتصال بالبنك لإعادة الدفعة.

بل تختفي الأموال التي ترسلها وإلى الأبد.

سيكون لديك فرصة واحدة فقط لإنفاق عملات تشفيرك، لذا من الأفضل أن تكون فرصة جيدة.

بعض الأشخاص الذين يستخدمون البيتكوين مثل المال المعتاد، لكن البعض الآخر يرى أنه من الأفضل الاحتفاظ به لفترة اطول واعتباره كاستثمار.

محركات البحث قد تساهم في عمليات الاحتيال:

في محرك البحث الأمريكي وعند استخدام كلمات البحث “البيتكوين أو “العملات المشفرة” تظهر في قسم الإعلانات كلمات إعلانية عن عمليات احتيال واضحة.

يتم جذب المستخدمين عديمي الخبرة إلى مشاريع مظللة مثل “OneCoin” أو “Karatbars” عن طريق محرك البحث قوقل.

ترفع هذه المشاريع الاحتيالية شعار أنهم يعملون على ثورة في عالم الكريبتو.

بينما هم في الحقيقة مجرمي أنترنت.

يمكن أن تنشر قوقل الإعلان عن شركة مفاده ما يلي:

إذا أرسلت إلينا 0.1 بيتكوين، فسنضاعف ما أرسلته في غضون 24 ساعة.

أو يمكنهم كتابة شيء وتعزيزه بالقول إنها نصيحة ذهبية من نجم هوليوود شهير.

وبعد ذلك تقوم هذه الشركة بسرقة عملاتك المعدنية وعدم إعطاء أي عوائد، ولا يمكن لرجال الشرطة التدخل والمساعدة.

خداع الناس عن طريق التيليجرام:

في بعض الأحيان، تكون جالسا في أحد مجتمعات البيتكوين مثل مجتمع بيتكوين العرب النقاشي والذي يناقش قضايا الكريبتو، ليتظاهر شخص ما بأنه المسؤول عن المجتمع ويلعب دور المشرف ويقوم بعملية استدراج لعمليات احتيالية.

قد يكون العرض مختلف، لكن اللب دائما هو نفسه والذي يدور حول إمكانية الحصول على الكثير من النقود في أي وقت من الأوقات.

ولكن عليك أن ترسل بعض البيتكوين أو الايثيريوم أولا.

حيث أن المحتالون يحتاجون دوما إلى بعض الودائع الموثوقة، حيث يستخدم الغشاشون الهندسة الاجتماعية لاستهداف السذج والمبتدئين.

الإستراتيجية الرئيسية المعتمدة هي ممارسة الإغواء واللعب على وتر الجشع.

لا تضع أو تقدم عناوينك ومفاتيحك سواء العامة أو الخاصة على مواقع الويب:

دوما نوصي قبل الدخول في عالم العملات الرقمية المشفرة الأفضل أخذ دورة مثل التي نقدمها في بيتكوين العرب:

دورة تجارة العُملات الرقمية المُشفرة للمُبتدئين

وقراءة العديد من المقالات التي تشرح ماهية العملات المشفرة وكيف يمكن التحكم فيها وتخزينها قبل البداية الفعلية بأموال حقيقية.

إذ ومن المعلوم أن محفظة الكريبتو تملك مفتاح خاص يعمل بمثابة كلمة المرور التي تسمح بنقل وتحريك  العملات المشفرة

وتملك هذه المحفظة  عنوان عام يتم بواسطته إرسال واستقبال العملات المشفرة.

لذا فإن المفتاح الخاص يعد خطرا جدا إذا ما تم إساءة استخدامه أو نشره للعلن، لذا وإن كنت مبتدئ ولا تعي أهميته فالتزم بشيء واحد وهو عدم نشره أو تقديمه لأي جهة كانت.

في النهاية تذكر أن البيتكوين الذي تقدر قيمة الوحدة منه بـ8700 لا يقدم مجانا ولا تدع أي جهة مخادعة تقنعك بعكس ذلك.

اقرأ أيضا:

ما هو تأثير إجازة رأس السنة الصينية على سعر البيتكوين ؟

إيلون ماسك: هذا رأيي في عملة البيتكوين الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock