تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

البنك المركزي لجزر البهاما يطلق عملته الرقمية CBDC بالإعتماد على البلوكشين

أطلق البنك المركزي لجزر الباهاما يوم أمس عملته الرقمية بشكل قائم على البلوكشين (CBDC).

بذلك يكون البنك المركزي لجزر البهاما من أوائل البنوك المركزية في العالم التي تقوم بذلك.

العملة الرقمية الجديدة التي تم الإعلان عنها تحمل إسم “الدولار الرملي – Sand Dollars” والتي تستد قيمتها على الدولار الباهامي، هذا ويتم سك العملة الرقمية الجديدة وتنظيمها من قبل البنك المركزي للبلاد، هذا وسيتم العمل مستقبلا على دعم العملة الرقمية الجديدة ودمجها مع شبكات مدفوعات الدولة.

عملة “الدولار الرقمي” سيشرف عليها البنك المركزي في البلاد وستكون متوفرة كخيار للمعاملات المالية أمام مواطني جزر الباهاما البالغ عددهم أكثر من 385 ألف نسمة.

وأشار البنك المركزي لجزر الباهاما في بيانه الإعلاني عن العملة بالقول:

يمكن للمواطنين الاشتراك اليوم، وبمجرد أن يكون لديهم محفظة “Sand Dollar” في متناول اليد، يمكنهم البدء في التعامل معها – سواء بالنسبة للمعاملات العامة أو التجارية.

جدير بالذكر أن البنك المركزي لجزر الباهاما سبق له وأن قام بإصدار تجريبي للعملة الرقمية الحالية في ديسمبر 2019.

أجاز البنك المركزي لست مؤسسات مالية لدعم مشروع عملة “الدولار الرملي” وهي كل من:

“Omni Financial” و “Kanoo” و “SunCash” و “Cash N Go” و “Mobile Assist” و “Money Maxx”.

قال الممثل والمتحدث بإسم البنك المركزي بأن جميع المؤسسات المالية بدأت دعم العملة الجديدة.

وأضاف ذات المتحدث بأن البنك المركزي سيستمر في ضم المؤسسات المالية وإدراجها في القائمة البيضاء لتسهيل التعامل بالعملة الرقمية الجديدة.

صمم البنك المركزي الباهامي عملة CBDC لاستكمال النقد وتحسين نظام الدفع الحالي في البلاد.

في صفحة الأسئلة الشائعة الخاصة بمشروع عملة الدولار الرقمي يقول البنك أن أنظمة الدفع في الدولة ستفرض رسوم معاملات ضئيلة على المستخدمين وأن الشبكة مؤمنة ببروتوكولات تشفير عالية المستوى، و مزودة بمعايير معرفة العميل وغسيل الأموال مهيأة ومحسنة (KYC / AML).

على عكس عملة البيتكوين، يتم التحكم في عملة “الدولار الرملي” وسكه من قبل البنك المركزي، ولا يمكن استخدامه إلا للمدفوعات المحلية.

ومع ذلك، ووفقا للورقة البيضاء للمشروع، فإن عملة الدولار الرملي تعتمد على تقنية البلوكشين.

مثلما أخبرنا في بداية المقال تعد جزر البهاما من أوائل الدول التي قدمت عملة رقمية مدعومة من البنك المركزي.

هذا ويجري تطوير العملات الرقمية للبنوك المركزية في عدة بقاع من العالم مثل الصين وتطويرها لليوان الرقمي الذي لم يبقى له الكثير ليتم الكشف عنه.

في كمبوديا التجارب قيد التشغيل، وفي جزر مارشال يجري دراسة كيفية تطبيق العملة الرقمية التي تم إصدارها من طرف الحكومة.

وفقا لتقرير يناير الصادر عن بنك التسويات الدولية، فإن أكثر من 80٪ من البنوك المركزية في العالم تجري أبحاثا حول العملات الرقمية للبنوك المركزية.

لكن القليل منها فقط من تقدم وأحرز ما أحرزته جزر الباهاما.

اقرأ أيضا:

عملة البيتكوين “BTC” في مسار صعودي بشكل مختلف هذه المرة

قراصنة يتبرعون بما قيمته 20 ألف دولار من البيتكوين المسروق لمنظمات خيرية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock