تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الايثيريوم كلاسيك مهددة بهجوم 51% … لهذه الأسباب

أهم ما يهدد شبكات البلوكشين هو هجوم 51% وتمثل هذه النسبة حجم التجزئة على الشبكة فإذا تمكنت أحد الجهات الضارة من الوصول لها فيمكن أن تصبح الشبكة تحت تهديد الإنفاق المزدوج أي الحصول على أموال مجانية ويتم العبث بالمعاملات.

لماذا الايثيريوم كلاسيك مهددة بهجوم 51% ؟

كلما كانت الشبكة أكبر من حيث معدل التجزئة يصبح من الصعب بما كان تحقيق هجوم 51% حيث يصبح لزاما على المهاجم أن يوفر معدل تجزئة ضخم ليوازي نسبة 51%، ومن الشبكات الصعب اختراقها بهجوم 51% البيتكوين والايثيريوم.

بينما قوة تجزئة بلوكشين الايثيريوم كلاسيك تعتبر صغيرة نسبيا أمام كل من البيتكوين والايثيريوم.

مؤخرا طلب بعض مشرفو بلوكشين الايثيريوم كلاسيك أن تقوم منصات التداول ومجمعات التعدين بتعليق ودائع وتحويلات عملة الايثيريوم كلاسيك ETC أثناء عملهم ومعالجتهم لما يجري.

تمت الاستجابة لمطالب مشرفي بلوكشين الايثيريوم كلاسيك حيث أوقفت منصة بولونياكس تداول العملات الرقمية المشفرة تداول عملة ETC، بينما منصات تداول أخرى مثل بينانس لم تفعل ذلك.

ظل سعر عملة الايثيريوم كلاسيك مستقرا ولم يتراجع حجم التداول وفقا لبيانات من موقع CoinGecko.

وفقا لتحليل “ياز خوري” الذي يرأس علاقات المطورين في تعاونية الايثيريوم كلاسيك، وقع الهجوم المحتمل في الساعات الأولى من 1 أغسطس عندما قام شخص ما بتعدين 3693 كتلة إضافية على بلوكشين الايثيريوم كلاسيك.

كانت الكتل الإضافية البالغ عددها 3693 أكبر بكثير مما يمكن أن تتعامل به سلسلة الايثيريوم كلاسيك نظرا لأن دمجها سيتطلب إعادة حساب عدة ساعات من تجزئات الكتلة.

ومازاد الطين بلة أن مجمع التعدين الأكبر 2Miners في بلوكشين الايثيريوم كلاسيك كان في وضع الصيانة ما سمح لهذه الكتل بالمرور.

عندما عاد مجمع التعدين 2Miners إلى العمل، التقط هذه الكتل وقبلوها على أنها تابعة لبلوكشين الايثيريوم كلاسيك.

بمعنى أبسط، بينما كان مجمع التعدين 2Miners في وضع الصيانة أي لا يعمل، قام أحد المعدنين باستخراج أكثر من 3000 كتلة أصبحت مقبولة فيما بعد ككتلة ايثيريوم كلاسيك حقيقية، على الرغم من عدم التحقق منها.

لو بقي مجمع التعدين 2Miners يعمل دون انقطاع، كان سيتم التحقق من الكتل التي تم إنشاؤها عبر معدنون آخرون قبل إضافتها إلى الشبكة، مما يمنع هذا النوع من الإضافة.

نظرا لأن هذا المعدن الغامض سيطر على أكثر من 51٪ من إجمالي قوة تجزئة الشبكة عند إضافة الكتل فتمكن من تمريرها.

من الناحية النظرية، يمكن أن تحتوي الكتل الجديدة على معاملات مزدوجة الإنفاق أو أي نشاط ضار آخر تم تصميم البلوكشين لمنعه.

ومع ذلك، ليس من المؤكد حتى الآن أن إعادة تنظيم الكتل كانت نتيجة نوايا شريرة.

أشار “خوري” إلى طبيعة الهجوم المحتمل، بالإضافة إلى الكتل المضافة التي لا يحتوي الكثير منها على معاملات على الإطلاق لا يبدو أنها ضارة بشكل نشط.

أنشئ الايثيريوم كلاسيك في السنة الأولى من وجود الايثيريوم كنتيجة لإختراق عام 2016:

تعرف على مشروع الايثيريوم كلاسيك والعملة الرقمية (ETC)

وعليه يمكن القول أن الايثيريوم كلاسيك مازالت تحت تهديد هجوم 51% خاصة في حالة تعثر أحد أكبر مجمعات تعدينها مثلما حصل يوم أمس، ولتفادي هجوم 51% يتطلب الأمر وجود قوة تجزئة أكبر.

اقرأ أيضا:

هل يمكن للحكومات تدمير شبكة البيتكوين أو شبكة الايثيريوم؟

مطور للبيتكوين: هذه هي احتمالية هجوم 51% على شبكة البيتكوين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock