تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

المجلس الاستشاري للشريعة الإسلامية في ماليزيا: يجوز الاستثمار وتداول العملات الرقمية

أفاد المجلس الاستشاري الشرعي لهيئة الأوراق المالية الماليزية مؤخرا بأنه يجوز استثمار وتداول العملات الرقمية المشفرة في منصات تداول العملات الرقمية المسجلة بشكل قانوني.

الرخصة المقدمة من المجلس الاستشاري جاءت بحكم أن حوالي 60 ٪ من سكان البلاد مسلمون، وكثير منهم مترددون بشأن تداول العملات الرقمية خوفا من أنها قد لا تكون متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

تداول العملات الرقمية شرعا:

أفادت تقارير صحفية صادرة مؤخرا تشير إلى أن المجلس الاستشاري الشرعي للجنة الأوراق المالية الماليزية (SC) كشف عن موقفه من تداول العملات الرقمية المشفرة في ماليزيا في حدث “Invest Malaysia 2020” الذي انعقد خلال هذا الأسبوع.

نقلت شركة “Edge Markets” عن السيد “داتوك سيد زيد البار” رئيس مجلس إدارة المجلس الاستشاري  قوله خلال جلسة محادثة عبر الأنترنت يوم الثلاثاء بما مفاده:

لقد قرر المجلس الاستشاري للشريعة الإسلامية أنه من حيث المبدأ، يجوز الاستثمار والتداول في العملات الرقمية والرموز الرقمية في منصات تداول العملات الرقمية المسجلة.

وأضاف:

إن هذا قرارا رائدا حقا من قبل المجلس الاستشاري الشرعي، حيث يمكن أن يحفز المزيد من التطوير والاستثمار في العملات الرقمية … بمجرد الانتهاء من القرار، سنصدر المزيد من التفاصيل.

تأسس المجلس الاستشاري للشريعة بموافقة وزارة المالية الماليزية في عام 1996.

تتمثل مهمة هذا المجلس وفقا لموقع هيئة الأوراق المالية الماليزية في ضمان الامتثال لمبادئ الشريعة الإسلامية.

بمعنى أن نطاق تخصص المجلس الاستشاري للشريعة الاسلامية هو تقديم المشورة للجنة في جميع الأمور المتعلقة بالتطوير الشامل لسوق رأس المال الإسلامي والعمل كمركز مرجعي لجميع قضايا سوق رأس المال الإسلامي.

يصف مركز السياحة الإسلامي في ماليزيا بالقول أن ماليزيا دولة متعددة الأعراق ويبلغ عدد سكانها الحالي حوالي 32 مليون نسمة، منهم حوالي 60 ٪ أي 19.43 مليون مسلم، مضيفا أن الإسلام هو الدين الرسمي للبلاد دستوريا.

وأشار المركز إلى أن قانون الشريعة في ماليزيا لا يطبق إلا على المسلمين ويستخدم لحل النزاعات المتعلقة بالعقيدة وشؤون الأسرة.

تنظيم العملات الرقمية المشفرة في ماليزيا:

بدأت لجنة الأوراق المالية الماليزية تنظيم صناعة العملات الرقمية في البلاد في 15 يناير من العام الماضي 2019، وتم من ذلك الحين الموافقة على ثلاث منصات لتداول العملات الرقمية في البلاد، وهي كل من:

“Luno Malaysia” و “Sinegy Technologies” و “Tokenize Technology”.

تم إجراء العديد من الدراسات لتحديد ما إذا كان تداول العملات الرقمية المشفرة متوافقا مع الشريعة الإسلامية.

ليتم اصدار في وقت سابق ورقة بحثية تعلن أن البيتكوين متوافق مع الشريعة الإسلامية، وهناك أيضا العديد من منصات تداول العملات الرقمية ملتزمة بالشريعة الإسلامية وتمنع المعاملات المنهي عنها شرعا.

في ذات السياق اختتمت شركة الإعلام الرقمي اليابانية “Okwave Inc” مؤخرا بحثا مشتركا حول العملات الرقمية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالتعاون مع الجامعة التقنية الماليزية (UTM) ليؤكد هذا البحث بأن اعتماد العملة الرقمية المشفرة ينمو في جميع أنحاء العالم، وكمقتبس من هذا البحث ما يلي:

تشير الإحصائيات إلى أن استخدام العملات الرقمية في الدول الإسلامية هو من بين أدنى المعدلات في جميع أنحاء العالم، وهو ما يُعزى إلى ترددها في إضفاء الشرعية على العملات الرقمية خوفا من عدم امتثالها للشريعة الإسلامية.

اقرأ أيضا:

ماليزيا تبني أول مدينة للكريبتو وتهدف إلى جذب 3 ملايين سائح

تعرف على تفاصيل شراكة مشروع WanChain مع أحد أكبر المتاجر الإلكترونية في ماليزيا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock