تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار الايثيريوم

الإيثيريوم: 90% من محافظ ETH أشترت العملة بسعر أكبر من السعر الحالي

الايثيريوم ثاني أكبر عملة مشفرة بعد البيتكوين مباشرة من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

انخفض سعر عملة الإيثيريوم بشكل كبير عن مستوياته القياسية المسجلة في وقت سابق ما جعل العديد من مستثمري العملة يخسرون أموالهم.

يتم تداول الإيثيريوم، المشروع الذي يحضر لتحديث كبير قادم في الأشهر القليلة القادمة عند 125 دولار وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 90 في المائة عن أعلى مستوى وصله سعر الايثيريوم على الإطلاق عند سعر 1431 دولار والتي وصلها السعر في أوائل يناير 2018.

الانخفاض في قيمة الايثيريوم جعل 90% من محافظ الإيثيريوم بما يعادل 31 مليون عنوان إيثيريوم تعرض للخسارة وفقا لشركة IntoTheBlock.

وفقا للتقرير فإن المحفظة أو العنوان تنفذ أموالها إذا كان السعر الحالي للأثير أقل من متوسط ​​السعر الذي تم فيه شراء وحدات الايثيريوم أو إرسالها إلى عنوان آخر.

لذلك فإن عناوين الأثيريوم والبالغة أكثر من 31 مليون عنوان هي بسعر متوسط ​​أعلى من القيمة الحالية لسعر الايثيريوم البالغة 125 دولار.

حيث قامت هذه العناوين بشراء جزء كبير من الإيثيريوم في حدود 211 دولار إلى 530 دولار.

وتجدر الإشارة إلى أن التقرير أفاد بأن المجموعة الأكبر أي حوالي 4.77 مليون عنوان يتراوح متوسط ​​تكلفتها مابين 262 و 352 دولار.

رسم توضيحي يوضح عناوين الايثيريوم (بالأحمر سعر الشراء أكبر من السعر الحالي والأحضر أقل من السعر الحالي)
رسم توضيحي يوضح عناوين الايثيريوم (بالأحمر سعر الشراء أكبر من السعر الحالي والأحضر أقل من السعر الحالي)

لقد اشترى حوالي 3.58 مليون عنوان عملات الإيثيريوم في حدود 745 دولار إلى 1340 دولار.

منذ إطلاق الإيثيريوم وحتى اللحظة تم تداول الإيثيريوم فوق 747 دولار لمدة ستة أشهر فقط بالضبط من الارتفاع المتصاعد من أكتوبر إلى ديسمبر 2017 حتى انخفاض سعره في الربع الأول من عام 2018.

يوضح الرسم التوضيحي أعلاه أن 8% أي 2.79 مليون عنوان قام بشراء الإيثيريوم بسعر أقل من سعره الحالي.

و 1.78% من العناوين فقط قامت بشراء الايثيريوم بسعر يساوي أو تقريبي للسعر الحالي.

وهناك عدد قليل فقط من العناوين التي أشترت الإيثيريوم بسعر ما بين 0 – 130 دولار والمقدر عددها بـ4120 محفظة وهم المستثمرون الأوائل الذين استثمروا في الإيثيريوم ما بين أغسطس 2015 و ديسمبر 2015 عندما كان سعر الايثيريوم بالسنتات.

في حين أن عدد العناوين الموجودة ضمن هذا النطاق قليلة، إلا أن حجم الايثيريوم الذي تحتفظ به هذه العناوين كبير جدا.


8 في المائة فقط من العناوين وفقت في الشراء أقل من السعر الحالي للايثيريوم، ولكنها تمتلك 31.24 في المائة من إجمالي الإيثيريوم الموجود في جميع العناوين.

وهو ما يصل إلى 34.05 مليون ايثيريوم أي حوالي 4.5 مليار دولار.

لقد شهد هؤلاء المستثمرون بالفعل أرباح ضخمة تتبخر أمام أعينهم في الأشهر الـ 23 الماضية وقد تنقص ممتلكاتهم إذا وجدت الأسعار طريقها لما دون 100 دولار، مما يزيد من مستوى تعرضهم للضغط.

بينما العناوين التي أشترت الايثيريوم بسعر أعلى من السعر الحالي فهي تحتجز 73.13 مليون ايثيريوم.

تحتفظ مجموعات العناوين التي يبلغ متوسط ​​سعرها في حدود 144 دولار، 170 دولار، 212 دولار، 262 دولار، 352 دولار بما مجموعه 36.24 مليون وحدة إيثيريوم.

النصف الثاني من سنة 2019 يعصف بسعر الايثيريوم:

قد يكون عدد العناوين التي أشترت الايثيريوم أكبر من السعر الحالي أعلى في نهاية الربع الثاني من هذا العام، عندما كان تداول الايثيريوم بالقرب من 360 دولار.

حيث ارتفع سعر الايثيريوم بأكثر من 120% في الأشهر الستة الأولى من عام 2019، ليهبط بعدها بنسبة 54 في المائة في النصف الثاني من السنة.

في الواقع، عملة الايثيريوم ليست العملة المشفرة الوحيدة التي واجهت ضغوط بيع مكثفة في الآونة الأخيرة.

حيث تعرض لذلك أغلب السوق، حيث انخفض البيتكوين من أعلى مستوياته في يونيو الماضي المسجل عند 13800 دولار إلى أدنى مستوياته بالقرب من 6400 دولار.

ومع ذلك، لا يزال البيتكوين، العملة المشفرة الأعلى التي ترتفع بنسبة 103 في المائة على أساس سنوي.

الإيثيريوم من ناحية أخرى يتعرض لخسارة هامشية من عام لآخر في وقت كتابة هذا الموضوع.

يعتقد عدد قليل من المراقبين أن مشاكل قابلية التوسع المستمرة للإثيريوم قد أثرت على ثقة المستثمرين، مما أدى إلى انخفاض الأسعار.

صرح السيد “كونور أبيندشين” محلل الأبحاث في شركة “Digital Assets Data” للمصدر بالقول:

لقد خالفت الايثيريوم باستمرار المواعيد النهائية لترقية بروتوكولاتها.

كان من المفترض أن يكون الإيثيريوم 2.0 ساري المفعول في وقت سابق من هذا العام، لكنه ما زال لم يتم تنفيذه بعد.

الإيثيريوم 2.0 عبارة عن ترقية رئيسية للشبكة تعمل على تحويل خوارزمية إجماع “إثبات صحة العمل” الحالية الخاصة ببلوكشين المشروع إلى خوارزمية “إثبات الملكية” ونقل وظيفة التحقق من صحة العمل من عمال التعدين إلى أجهزة التحقق الخاصة من المشاركون في الشبكة.

خوارزمية إثبات العمل تجعل عمال التعدين يتنافسون مع بعضهم البعض لحل ألغاز صعبة أي الخوارزمية لإضافة كتلة إلى السلسلة.

أما خوارزمية إثبات المشاركة، فلا توجد منافسة حيث يتم اختيار مُنشئ الكتل استنادا إلى حصة المستخدم في المشروع بمعنى آخر مدى ما يحوزه المشارك من عملات الايثيريوم.

من المتوقع أن يتم ترقية الايثيريوم في شهر يناير 2020.

ومع ذلك يعتقد السيد “ريان سيلكيس” الرئيس التنفيذي لشركة “مساري” أن الانتقال لن يحدث حتى عام 2022.

بصرف النظر عن المواعيد النهائية فمن المحتمل أن يؤدي البيع بواسطة المتمسكين بالعملة HODLer المبكر إلى دفع العملة المشفرة إلى الأسفل.

كما لاحظ “أليكس سفانفيك” عالم بيانات في شركة “Crypto Land” والمؤسس المشارك لشركة “D5” لعلوم البيانات، فقد نقل عنوان يرجع إلى عام 2015 أكثر من 300 ألف من الايثيريوم إلى المنصات التداولية في الأشهر الأربعة الماضية.

اقرأ أيضا:

ارتفاع رسوم التحويل في شبكة الايثيريوم إلى مستويات 30 دولار!

كيف يعمل بلوكشين الايثيريوم؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock