تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الإمارات العربية المتحدة تتجه إلى البلوكشين لمكافحة فيروس كورونا

لقد ثبت أن مكافحة تفشي فيروس كورونا أمر صعب للغاية.

الأنظمة القديمة الموجودة غير كافية ببساطة، وهذا هو السبب في أن الإمارات لديها آمال كبيرة في تقنية البلوكشين.

حيث لا يمكن تعقب جائحة عالمية باستخدام قواعد البيانات والأدوات التقليدية الأخرى.

البلوكشين وتأثيره في الإمارات العربية المتحدة:

تريد دولة الإمارات العربية الاستغناء عن التقنيات التقليدية والإستعانة بالتقنيات الحديثة لمواجهة فيروس كورونا.

بالنسبة لوزارة التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تعد تقنية البلوكشين ذات أهمية كبيرة.

حيث إن استخدام القنوات الرقمية أمر منطقي للغاية في هذا العصر الحديث، ويتم تحديد المواطنين المصابين الآن من خلال الهوية الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، أصبح استخدام تقنية البلوكشين أكثر بروزا في المنطقة.

وهذا يتماشى مع انتقال الوزارة من المستندات الورقية إلى الوثائق الرقمية المعتمدة.

تستخدم وزارة التنمية الإماراتية “MOCD” تقنية البلوكشين للمصادقة الرقمية على الشهادات والمستندات.

من المتوقع أن يتمكن نظام DLT قريبا من معالجة أكثر من ثلاث أنواع من المستندات في المستقبل القريب.

كل هذه الإجراءات ضرورية لردع الناس عن زيارة المكاتب الحكومية خلال أزمة انتشار فيروس كورونا.

الوضع وتطوراته مازال قيد التعيين، وفي الوقت الحالي، لا يوجد تحسن حقيقي في الأفق فيما يتعلق بوضع انتشار فيروس كورونا.

وقد يكون هذا هو الوقت المناسب للحكومات الأخرى لاستكشاف تكنولوجيا البلوكشين في المستقبل القريب.

اقرأ أيضا:

تقنية البلوكشين تحمل العديد من الاستخدامات لمكافحة فيروس كورونا

استغل فترة الحجز المنزلي في دورات تدريبية في مجال البلوكشين… التفاصيل هنا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock