تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

دولة الأوروغواي تستخدم العملات الرقمية بطريقة مبتكرة … تعرف عليها

عثر منتجع “Piriapolis” الشاطئي الشهير في دولة أوروغواي على استخدام مبتكر للعملات الرقمية.

وذلك من خلال تشجيع المواطنين على إيداع بقاياهم البلاستيكية في نقطة جمع معينة و الحصول مقابلها على عملات رقمية بالإضافة إلى صفقات وخصومات على مشتريات من متاجر محددة.

وفقا لصحيفة “التايمز أوف إنديا” الصادرة يوم الأحد الماضي، فيمكن للمرء أن يرى عددا من الأوروغويين يحملون أجزاء ضخمة من البقايا البلاستيكية إلى نقطة إنزال بالقرب من الشاطئ.

للحصول على وزن لا يقل عن كيلوغرام واحد، ليتم مكافأتهم بمائة إلى أربعمائة من عملات “plasticoins” على هواتفهم الذكية، وذلك اعتمادا على طبيعة البلاستيك.

عملات “plasticoin” يمكن استخدامها لاحقا في متاجر مختارة للوصول إلى العروض المخفضة.

العملية ككل تعد طريقة مبتكرة تسعى للحفاظ على البيئة وإشراك المواطنين في ذلك من خلال تعزيز سلوكياتهم الحضارية وتشجيعها باستخدام العملات الرقمية.

المبادرة كانت من طرف “خوان ريفيرو” و “نيكول وياس” المتحمسان للكريبتو وحماية البيئة والذين أقنعا الكيان الحكومي المتمثل في الوكالة الوطنية للتنمية (ANDE) التي تشرف على النمو التكنولوجي والابتكار في البلاد، لتجربة هذا المشروع الفريد المسمى “plasticoin”، والذي يهدف إلى تنظيف الخطوط الساحلية المتأثرة باستخدام العملات الرقمية المشفرة.

ببساطة، سوف يشجع الناس على الفصل بشكل صحيح بين المهملات وجمع البلاستيك ووضعه في المكان المخصص له مقابل الحصول على بعض من عملات “plasticoin”.

عملات “plasticoin” والتي سيكون لها ما يقابلها من مجموعة من المنتجات والخدمات المرتبطة بها.

تم إعداد محلات البلاستك المتمركزة على المنطقة المراد تنظيفها والبداية كانت بالمنطقة الساحلية في “Piriápolis”.

وفقا للسيد “ريفيرو” فإن الدافع الأساسي لهذا المشروع هو تنظيف الشاطئ عن طريق إقناع الناس بتسجيل أنفسهم عبر الإنترنت وإيداع البقايا البلاستيكية في أي نقطة من نقاط التجميع الثلاث.

سيتم منح المشاركين بالبلاستيك المنزلية مئة عملة “plasticoin”. والبقايا البلاستيكية التي يتم جمعها من الشاطئ تقدر بمئتي “plasticoin”. في حين تقدر قيمة المواد البلاستيكية الدقيقة بأربعمائة “plasticoin”.

بدأ مشروع “Plasticoin” في اكتساب مكانة بارزة منذ إطلاقه في شهر يناير. وتلقى المشروع تمويلا بقيمة خمسة آلاف دولار أمريكي من الحكومة وحصل على أكثر من ألف مشارك في أقل من ثلاثة أسابيع.

اقرأ أيضا:

الإمارات العربية المتحدة ستوفر أكثر من 11 مليار درهم بتبني تقنية البلوكشين

“رواندا” تستعد لإفتتاح مدرسة خاصة بالبلوكشين و ستقدم 5 برامج تعليمية مميزة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock