تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

الأزمة الاقتصادية في لبنان ومدى تأثيرها في لجوء الشعب اللبناني للعملات الرقمية المشفرة

في أعقاب الانهيار الاقتصادي في لبنان يلجأ المواطنون اللبنانيون إلى البيتكوين لتجنب الضوابط الحكومية، حيث هناك المزيد من الأشخاص يتداولون وينقلون العملات الرقمية المشفرة في المنطقة وذلك حسب المصدر.

تشهد دولة لبنان حاليا أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

بدأت البنوك المحلية في فرض ضوابط غير رسمية على رأس المال وزيادة القيود على تحركات العملات الأجنبية، مما أجبر الناس على سحب مدخراتهم بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي مما قلل بشكل أساسي مدخراتهم بنسبة 40 ٪.

والأسوأ من ذلك تم الفرض على المواطنون الآن إجراء عمليات سحب للعملات الأجنبية تتراوح بين 50 دولار إلى 100 دولار شهريا.

وحددت التحويلات خارج البلاد بـ 50 ألف دولار في السنة، وتحت بند “المسائل الضرورية” فقط.

وعليه من يبحثون عن الحرية المالية عليهم أن يبحثوا في مكان آخر غير لبنان.

صرح “محمود دغيم” الذي يتداول بيتكوين منذ عام 2015 لقناة الجزيرة:

في الوقت الحالي، اللبنانيون مهتمون بالهرب من القيود المشددة على السحوبات والتحويلات النقدية.

فهم يريدون أساسا الحرية المالية.

إذا كنت تريد الالتفاف على النظام المصرفي، فإن البيتكوين هو الحل.

تشير “الجزيرة” إلى أن البيتكوين لم يكتسب بعد أي شعبية كبيرة في لبنان.

القيود التي فرضها البنك المركزي على شراء الأصول الرقمية باستخدام بطاقات الائتمان المحلية، وبطء الإنترنت أعاقت بشدة التبني حتى الآن.

اليوم تبلغ قيمة معاملات العملة المشفرة ملايين الدولارات شهريا في لبنان حسب ذات المصدر.

قال أحد المتداولين اللبنانيين إنه في الوقت الذي كافحت فيه البيتكوين للحصول على قوة في البداية، أصبحت الآن يتم تبنيها بشكل “أسي”.

فيما يقول آخر أن البيتكوين أعطاه دخلا إضافيا في الماضي ولكنه أصبح الآن دخله الأساسي.

في ديسمبر الماضي، تأججت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في لبنان بسبب الغضب من الفساد، وتم تجميد الحسابات المصرفية.

في ذلك الوقت، ذكر المتظاهرون أن الأصول الرقمية نادرا ما تكون مفيدة كعملة لأن المواطنين كانوا معزولين عن منصات التبادل العالمية.

ولكن مع عدم وجود وسائل أخرى، كان عليهم أن يتعلموا كيفية الوصول إليها.

سبق وأشرنا في موضوع سابق على موقع بيتكوين العرب كيف تؤثر الأزمة في تبني عملة البيتكوين:

تفاقم الأزمة اللبنانية قد يزيد من إمكانية تبني البيتكوين

اقرأ أيضا:

رئيس البنك المركزي الصيني السابق: تفشي فيروس كورونا يمكن أن يسرع في إصدار العملة الرقمية في الصين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock