تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مؤسس الايثيريوم يقترح حل للمساعدة في استرداد العملات الرقمية بعد فقدان المفاتيح الخاصة

إرتفاع البيتكوين لمستويات قياسية تسبب في موجة من الإهتمام من الأفراد حول ماهية العملات الرقمية المشفرة، وبعضهم ينتابه شعور الفومو ويدخل مباشرة بأموال بغية الاستثمار في العملات وعدم تفويت فرصة الصعود الحاصل.

لكن الأمر ينطوي على المخاطر والأجدر تعلم أساسيات الصناعة من كيفية حفظ العملات الرقمية وكيفية البيع والشراء …

دورة مجانية حول التعريف بالعُملات الرقمية المُشفرة

تعد العملات الرقمية بإحداث ثورة في عالم المال من خلال تمكين الأفراد وجعلهم يتحكمون في أموالهم بأنفسهم وتجسيد فكرة البنوك الشخصية الخاصة.

إلا أن الأمر مازال خطير خاصة عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على المفاتيح الخاصة والتي عادة ما نكتب في بيتكوين العرب عن قصص ضياعها أو صعوبة الوصول إليها.

نشر مؤسس الايثيريوم مدونة يوم 11 يناير يتحدث فيها عن أهمية تطوير أساليب التي تسمح للمستخدمين باستعادة المفاتيح الخاصة لمحافظهم في حالة الطوارئ.

وهو أمر مستحيل حاليا بدون مساعدة جهات خارجية موثوقة.

لكن قد يكون هناك حل، والمتمثل في محافظ الاسترداد الحماعي.

ما هي محافظ الاسترداد الاجتماعي؟

تعمل محافظ الاسترداد الاجتماعي مثل أي محفظة عادية، باستثناء أنها تضيف الأوصياء وأطراف ثالثة إلى المعادلة.

الأوصياء هم مجموعة من الأشخاص الذين لديهم القدرة على التوقيع على عريضة من مالك المحفظة الأصلي لتسهيل الوصول لمحفظته الرقمية إذا فقد المالك مفاتيحه أو نسيها لأي سبب من الأسباب.

ستكون هذه الأطراف الثالثة مجهولة لبعضها البعض.

هذا من شأنه أن يجنب إمكانية الاتصال بين الأوصياء الذين قد يسنقون فيما بينهم ويضر بمالك المحفظة.

حيث أن هؤلاء الأوصياء يتصل بهم المالك بشكل منفصل إذا لزم الأمر ولن يعرفوا مفتاح المحفظة الأصلي.

بالنسبة إلى ”فيتاليك بوترين” مؤسس الايثيريوم، يعد هذا حلا بسيطا وأكثر أمانا حتى من استخدام محافظ التوقيعات المتعددة.

حيث جاء في مدونته ما مفاده:

إذا فقد المستخدم مفتاح التوقيع الخاص به، فهذا هو الوقت الذي تبدأ فيه وظيفة الاسترداد الاجتماعي.

يمكن للمستخدم ببساطة التواصل مع الأوصياء ومطالبتهم بتوقيع معاملة خاصة لتغيير مفتاح التوقيع المسجل في عقد المحفظة إلى مفتاح جديد واحد.

هذا أمر سهل: يمكنهم ببساطة الانتقال إلى صفحة ويب مثل security.loopring.io، وتسجيل الدخول، والاطلاع على طلب الاسترداد، وتوقيعه.

أمر سهل لكل وصي مثل إجراء التداول على Uniswap.

لماذا نحتاج إلى محافظ الاسترداد الاجتماعي؟

نظرا لطبيعتها اللامركزية، فإن استخدام وتخزين أي عملة مشفرة يميل إلى أن يكون كليا وحصريا مسؤولية المستخدم.

وبقدر ما قد تبدو فكرة أن تكون البنك الخاص بك جذابة، في النهاية، فإن المسؤوليات المرتبطة بهذه الفرضية تميل إلى أن تكون ضارة بالعديد من المستخدمين، وخاصة الوافدين الجدد.

هناك العديد من الأمثلة على ذلك، بدءا من “بيتر شيف” الذي ادعى أن محفظته فقدت كلمة المرور الخاصة به إلى “ستيفن توماس” الذي تحدثنا عنه أمس والذي لم يتبق له سوى محاولتين لاسترداد كلمة مرور محفظة تزيد قيمتها عن 200 مليون دولار من البيتكوين قبل أن يخسرها إلى الأبد.

بالنسبة إلى بوترين، هذا غير مقبول، حيث علق في مدونته بالقول:

النظام البيئي الذي تكون إجابته الوحيدة للخسائر والسرقات عبارة مكونة من 12 كلمة، هو نظام غير أمني وشبه ساخر.

هل ستكون المحافظ التي أشار إليها “فيتاليك” جزءا من المستقبل؟

على الرغم من أن محافظ الاسترداد الاجتماعي واعدة، إلا أنها لا تحظى بشعبية كبيرة في أوساط مستخدمي الكريبتو.

حيث لم يقم كبار المصنعين والمطورين بتنفيذ هذه الوظيفة والميزة بعد.

من بينهم جميعا، ربما تكون شركة “HTC” هي أكبر شركة اعتمدت على هذه التقنية.

تسمح المحفظة الرقمية “Zion” الخاصة بـ “HTC” للمستخدمين بإعداد عدد من الأوصياء والتواصل معهم عبر البريد الإلكتروني في حالة الطوارئ.

وعلى الرغم من أن تجربة بعض هذه المنتجات قد لا تكون فكرة سيئة، إلا أن عملاء البيتكوين في الوقت الحالي سيستمرون في الشعور بالراحة لكونهم بنكا خاصا يديرون أموالهم بأنفسهم، لكنهم يتحسرون على عدم تطبيق هذه الفكرة والميزة فقط عند ضياع المفاتيح الخاصة.

اقرأ أيضا:

دليل مبسط حول العملة الرقمية الخاصة بمنصة بينانس “BNB”

الشرطة الألمانية تغلق أحد أكبر المتاجر القائمة على الأنترنت المظلم في العالم

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock