تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تعرف على نتيجة استثمار 1000 دولار في العشر عملات الرقمية الأولى منذ 2018

هناك العديد من العملات الرقمية المشفرة في سوق الكريبتو منها عشر عملات أولى تميزت بقيمتها السوقية الاجمالية الأكبر من بين نظيراتها.

ماذا إن استثمر شخص ما في هذه العشر عملات الرقمية الأولى من حيث القيمة السوقية الإجمالية منذ 1 يناير 2018، ماذا ستكون النتيجة الأن؟

قام أحدهم بالفعل بالتجربة واستثمر مبلغ 1000 دولار في العملات العشر الأولى من حيث القيمة السوقية الإجمالية في يوم 1 يناير وتابع أداء المحفظة بشكل منتظم.

العملات العشر الأولى في ذلك الوقت كانت:

البيتكوين، الريبل، الايثيريوم، البيتكوين كاش، الكاردانو، اللايت كوين، IOTA، NEM، الداش، الستيلار.

وضع هذا المستثمر 100 دولار في كل من هذه العملات العشرة الأولى وقاس أدائها بمرور الوقت.

اعتبارا من 1 يونيو 2020، بلغت قيمة المحفظة التي كانت تبلغ 1000 دولارا أصبحت تقدر بـ 205.19 دولار.

بمعنى خسارة بنسبة 79.48٪ بعد عامين وخمسة أشهر، حيث انخفض سعر البيتكوين من 13170 دولارا إلى 9453 دولار.

تم إنشاء محفظة 1000 دولار بعد أن تحطم سعر البيتكوين من أعلى مستوى قياسي له فوق 20000 دولار على منصة BitMEX إلى 13170 دولارا بانخفاض بنسبة حوالي 34٪.

وبالتالي تم استثمار رأس المال خلال فترة كان من الممكن قبلها التريث إلى أن يهدأ البيتكوين، إلا أن ذلك  جاء بعد خوف شديد (FOMO) من فقدان السباق نحو الأعلى الذي بدأ في ديسمبر 2017.

في ذلك الوقت شهدت ثلاث مناطق رئيسية طلبا كبيرا للغاية من المستثمرين الأفراد: الصين وكوريا الجنوبية واليابان.

كان الطلب على العملات المشفرة مرتفعا جدا في ذلك الوقت لدرجة أن علاوة البيتكوين في سوق الكريبتو في كوريا الجنوبية تجاوزت 20 ٪، حيث عندما كان يتم تداول البيتكوين عند حوالي 20000 دولار في جميع أنحاء العالم، ارتفع سعر البيتكوين في كوريا الجنوبية إلى 24000 دولار.

في يناير 2018، انخفضت أسعار العملات الرقمية المشفرة مع زيادة التنظيم من الحكومات.

على هذا النحو، كان يمكن لمستثمري التجزئة الذين لم يدخلوا السوق قبل المسيرة في عام 2017 أن يعتبروا أنه ربما كان وقتا مقنعا للاستثمار في العملات المشفرة.

ومع ذلك، كانت أواخر عام 2017 إلى أوائل عام 2018 عندما اعتقد المديرين التنفيذيين في الصناعة ومطوري العملات الرقمية أن تقييم سوق الكريبتو مبالغ فيه.

صرح “فيتاليك بوترين”، مؤسس الايثيريوم في ديسمبر 2017، خلال فترة صعود البيتكوين إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، أنه لا يعتقد أن نظام الكريبتو قد فعل ما يكفي لتحقيق هذا التقييم العالي بقيمة 500 مليار دولار، حيث كانت كلماته في ذلك الوقت كما يلي:

بلغ إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة نصف تريليون دولار اليوم فقط.

لكن هل حصلنا عليها؟

كم عدد الأشخاص الذين ليس لديهم حساب مصرفي في سوق الكريبتو؟

إلى أي مدى نجحنا في تمكين التجارة المقاومة للرقابة لعامة الناس؟

… إن الإجابة على كل هذه الأسئلة ليست بالتأكيد صفرا، وفي بعض الحالات تكون مهمة للغاية.

ولكنها ليست كافية لتصل لمستوى نصف تريليون دولار.

يتم النظر بشكل متزايد إلى العملات الرقمية بما في ذلك البيتكوين كمخزن للقيمة بمرور الوقت.

ولكن لا تزال غالبية العملات المشفرة تحارب للبقاء وعليه فإنها تحتوي على خطر كبير من الفشل على المدى الطويل.

فمن بين أهم عشر عملات مشفرة الأولى المشار إليها أعلاه، بقيت ستة فقط كعملات رائدة.

شهد البيتكوين زيادة ملحوظة في الاعتماد المؤسساتي، وتحسين البنية التحتية، وزيادة السيولة، وتعزيز الأساسيات على مر السنين.

ومع ذلك، يشير أداء محفظة 1000 دولار إلى أن على المستثمرين التعامل مع العملات المشفرة بحذر مثل الأصول الأخرى عالية المخاطر.

كما أن وقت الدخول مهم جدا والخروج لا يقل أهمية عن ذلك.

اقرأ أيضا:

موظف في طيران الإمارات يواجه عقوبة السجن بسبب قرض للاستثمار في سوق الكريبتو

مشروع جديد يقدم طريقة للاستثمار في الأشخاص والحصول على الأموال بالايثيريوم

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock