تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

ارتفاع البيتكوين بنسبة 350٪ منذ وصف “وارن بافيت” له بإسم “سم الفئران”

قبل ثلاث سنوات تقريبا، وصف السيد “وارن بافيت” -الذي يعد أحد كبار المستثمرين التقليديين- البيتكوين بإسم “سم الفئران”.

منذ ذلك الحين لليوم ارتفعت عملة البيتكوين بنسبة فاقت 300% وتغلبت القيمة السوقية الإجمالية للبيتكوين القيمة السوقية لشركة “بيركشاير هاثاواي” التي يديرها “بافيت”.

عملة البيتكوين أو “سم الفئران” تفوقت على شركة “وارن بافيت”:

في 2018، تراجعت عملة البيتكوين عن قمتها السابقة المحققة والمقدرة بـ 20 ألف دولار.

في أوائل شهر مايو 2018، انخفضت قيمة البيتكوين بأكثر من 50 ٪ ليصل سعرها إلى أقل من 10000 دولار.

لتظهر فئة كبيرة من الشامتين والمشككين بالبيتكوين وإمكانياته، ومن بين هؤلاء كان إسم “وارن بافيت” حاضرا حيث لم يتوانى في الهجوم على البيتكوين ووصفها بأنها سم فئران مربع، وأخبر بأن سوق العملات الرقمية المشفرة ككل سينتهي نهاية مأساوية.

في ذلك الوقت، تم تداول أسهم الفئة أ في شركة “بيركشاير هاثاواي” التي يديرها “بافيت” بنحو 295 ألف دولار.

وكانت أسهم الفئة ب أقل بقليل من 200 دولار.

ومثلما ذكرنا أعلاه، استقر سعر البيتكوين في شهر مايو 2018 عند حوالي 9500 دولار وتزامن انخفاض البيتكوين مع تصريح “بافيت” بأن البيتكوين عبارة عن سم الفئران.

نتقدم سريعا بالزمن ليومنا الحالي أي بعد أقل من ثلاث سنوات ونقارن بين أداء أسهم شركة “هاثاواي” وبين البيتكوين.

يتم تداول سهم الفئة أ لشركة هاثاواي “BRK A” بسعر 350 ألف دولار، بينما يتم تداول سهم الفئة ب “BRK B” بمبلغ 233 دولار بمتوسط ​​زيادة بنسبة 18٪.

في حين أن هذه المكاسب جديرة بالاحترام.

لكن وعند النظر لما تم وصفه بـ “سم الفئران” نجد أن أدائه أفضل بكثير حيث ضاعف البيتكوين قيمته بأكثر من أربعة أضعاف، وارتفع بنسبة 341%.

بالإضافة إلى تفوق البيتكوين من حيث سعره تفوق أيضا من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

حيث تجاوز البيتكوين وبكثير القيمة السوقية لشركة “بيركشاير هاثاواي”.

تحتل شركة “بافيت” حاليا المركز الثاني عشر بتقييم حالي بقيمة 550 مليار دولار، في حين أن القيمة السوقية للبيتكوين تبلغ 744 مليار دولار في وقت كتابة هذا المقال.

تصريحات “بافيت” تجاه البيتكوين أظهر الوقت أنها خاطئة 100% وأثبتت أيضا أن “بافيت” بارع في الشركات التقليدية وليس كذلك تجاه سوق الكريبتو.

وفي تعليق ساخر لـ “ماكس كيزر” أحد مؤيدي العملات الرقمية صرح به للمصدر، بما مفاده:

البيتكوين هو سم الفئران و”وارن بافيت” هو الجرذ.

وأضاف:

“بافيت” مثال ممتاز لشخص يعيش بالكامل تقريبا على معونات الدولة.

لقد تم إنقاذ شركته ثلاث مرات من قبل دافعي الضرائب، وبدون تلك المنح، لكانت شركة “هاثاواي” قد سقطت منذ فترة طويلة.

بافيت يتحدى البيتكوين لأنه يهدد المنظومة المالية التي يتغذى منها.

اقرأ أيضا:

عشر مشاريع تمويل لامركزي DeFi يُتوقع أن تقوم بـ “ايردروب” لعملاتها الرقمية

بعد الريبل… مشروع “Flare Networks” يستعد لتوزيع مجاني ‘”ايردروب” جديد لحاملي LTC

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock