تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

إمرأة تستخدم البيتكوين لسحب 300 ألف دولار في عمليات احتيال

نعيش في عصر رقمي.

إذ تحيط بنا العديد من الأجهزة الرقمية والتي تعمل من خلال التفاعل مع المستخدم حيث تطلب منه معلوماته الشخصية والعديد من البيانات ليتم تخصيص البرنامج أو الآلة وفق طبيعة المستخدم وما يريده.

لكنها سلاح ذو حدين إذ تحتوي هذه الأجهزة والمنصات على بحر من المعلومات الشخصية.

تمتلئ وسائل التواصل الاجتماعي وحسابات التسوق عبر الإنترنت، وحتى هواتفنا الذكية إلى حد كبير بالمعلومات الشخصية والمالية التي يبحث المجرمون عن كيفية الحصول عليها.

تساعد الشبكة المظلمة في تسهيل ذلك من خلال توفيرها لبيع هذه المعلومات.

أقرت امرأة من “نيو جيرسي” بتهمة الاحتيال بأكثر من 300 ألف دولار أمريكي بعد استخدام البيتكوين لشراء معلومات شخصية مسروقة على شبكة الإنترنت المظلمة.

المرأة المعنية هي “بريانا بورفورد” البالغة 25 عاما من مدينة “فورت لي” بولاية نيو جيرسي.

يقول ممثلو الادعاء إنها أجرت أربع معاملات بيتكوين بين أكتوبر 2018 وحتى ديسمبر 2018.

تم تنفيذ المعاملات التي تمت من أجهزة الصراف الآلي للبيتكوين، على مواقع ويب خاصة وهي مواقع على شبكة الإنترنت المظلمة تبيع الحسابات المصرفية لمسروقة والبطاقات الائتمانية ومعلومات شخصية أخرى.

استخدمت “بريانا بورفورد” المعلومات المسروقة من حسابات بنكية وبطاقات ائتمانية لإجراء أو محاولة القيام بعمليات شراء احتيالية تجاوزت 300 ألف دولار.

من الواضح أن مثل هذه الرسوم قد تمت دون علم أصحاب الحسابات الفعلية.

أقرت “بورفورد” بأنه مذنبة في محكمة “نيوارك” الفيدرالية بتهمة الاحتيال.

من المقرر الحكم عليها في 4 مارس 2020.

الحد الأقصى للعقوبة بالاحتيال على الأسلاك هو 20 عاما في السجن إلى جانب دفع غرامة مالية قدرها 250 ألف دولار أو ضعف إجمالي المكسب أو الخسارة للجريمة الجنائية والتي ستكون أكثر من 600 ألف دولار.

في حين أن المرأة استخدمت البيتكوين لشراء المعلومات المسروقة لسحب بعض الأموال، فإن الحقيقة هي أن الغالبية العظمى من معاملات البيتكوين معاملات مشروعة.

يتم استخدام العملات النقدية الرسمية في كثير من الأحيان بل وأكثر من العملات المشفرة لأغراض ضارة.

بالرغم من أنه من صحيح القول أن سهولة إرسال العملات المشفرة عبر الحدود بشكل فوري توفر بعض ميزات الاستخدام للمجرمين.

في معظم الأوقات التي يتم فيها ذكر البيتكوين وعلاقته بالجريمةن  عادة ما يكون ذلك من خلال مخطط استثماري احتيالي يسرق العملات المشفرة الخاص بالأشخاص أو هجوم الفدية.

اقرأ أيضا:

الريبل يستخدم في الجريمة والاحتيال لكن بشكل أقل من البيتكوين حسب تقرير جديد

مشروع OneCoin: قصة أكبر عملية احتيال في تاريخ الكريبتو

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock