تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

إغلاق خمسة منصات تداولية للعملات المشفرة في الصين بعد تحذير الحكومة

قامت السلطات الصينية بتحذير الشركات العاملة في مجال العملات الرقمية المشفرة المحلية من تداول وتجارة العملات المشفرة.

ليتسبب هذا التحذير في قيام خمسة من المنصات التداولية للعملات المشفرة على الأقل بمنع عملياتها عن المستخدمين.

الرئيس الصيني “شي جين بينغ” والذي أعلن في وقت سابق دعمه لتطوير تكنولوجيا بلوكشين في البلاد، مما تسبب في ارتباك المواطنين الصينيين حول موقف الحكومة من صناعة البلوكشين والكريبتو.

لكن الحكومة الصينية فيما بعد قدمت توضيحا على عدة  وسائل إعلامية تخبر فيها بأن الحكومة توافق على البلوكشين ولكنها لا توافق على تداول العملات المشفرة.

ومن بين الهيئات الضاغطة والمراقبة لهذا المجال في الصين البنك المركزي الصيني، حيث هو من أمر بوقف وإغلاق شركات تداول وتجارة العملات المشفرة.

كما حذر المستثمرين من الاستثمار في صفقات العملات المشفرة.

منذ قرار الحكومة الصينية في سنة 2017 حول منع العروض الأولية وتداول الكريبتو، كانت القيود الأخيرة على شركات العاملة في مجال العملات المشفرة هي أكبر عقبة أمام الصناعة.

فبعد أن تم حظر شراء العملات المشفرة مثل البيتكوين وتداول الإيثيريوم بأموال نقدية تقليدية من قبل.

ظل تداول الكريبتو شائعا من خلال الشركات التي تقدم خدمات التبادل.

إغلاق خمسة منصات تداولية للعملات المشفرة في الصين بعد تحذير الحكومة

تسببت الموجة الجديدة من القيود في انخفاض سعر البيتكوين إلى أدنى مستوياته منذ ستة أشهر.

حيث تستضيف منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكثر من 50 منصة تداولية للكريبتو.

وتشكل 40٪ من معاملات البيتكوين للأشهر الستة الأولى من هذا العام خاصة في الصين وفقا لتقرير Chainalysis.

حيث وفي الأسبوع الماضي أعلنت المنصات التبادلية الصينية “Bitsoda” و “Akdex” عن انتهاء خدماتهما، متبوعة بإعلان من منصة التبادل “Biss crypto” بأنها أوقفت عملياتها وهو ما أشرنا إليه في الموضوع:

إغلاق المنصة التداولية BISS التي تتخذ من العاصمة بكين مقرا لها

كما أعلنت “Btuex” يوم الإثنين أنها ستغلق أبوابها بعد أوامر الحكومة الصينية.

وسوف تعيد فتحها لاحقًا فقط لتوفير الخدمات للمستخدمين الدوليين بشكل حصري.

ذكرت Idax أيضا أنها تخطط للتركيز على المستخدمين في الخارج ولن تكون في خدمة المستخدمين الصينيين.

حكومة الصين تريد الاستيلاء على سوق الكريبتو:

صرحت “كاتي تالاتي” باحثة رئيسية في أركا في لوس أنجلوس، بأن التقدم الذي أحرزته الحكومة الصينية مؤخرا هو وسيلة للحصول على سيطرة حازمة على سوق الكريبتو في البلاد، مثل البورصات وشركات التعدين ومصدري الرموز.

كما  تعتقد “كاتي” أن الصين تسير في نفس الاتجاه مثل جارتها اليابان التي لديها نظام من اللوائح الواضحة لأعمال العملات الرقمية.

هذا وتسبب المستقبل الغامض للعملات المشفرة في الصين في نقل المتداولين لأصولهم الرقمية مؤقتا إلى أماكن أكثر أمانا

وهو ما أفادت به شركة “ImToken” التي تدير محفظة للعملات المشفرة بأن معاملات التيثر USDT ارتفعت إلى 66 مليون دولار في اليوم الذي أصدرت فيه الصين التحذير من تداول العملات المشفرة.

حافظ “جاستن صن” مؤسس شركة ترون على تفاؤله وقال إنه على الرغم من التطورات الأخيرة، فإن مستقبل البلوكشين في الصين لا يزال إيجابيا.

اقرأ أيضا:

تعرف على رأي المدير التنفيذي لمنصة بينانس حول وضع سوق العملات المشفرة في الصين

الصين واستخداماتها لتقنية البلوكشين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock