تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

إطلاق عملات رقمية مستقرة لكل من الأرجنتين والبرازيل بالإعتماد على بلوكشين الستيلار

البلوكشين والعملات الرقمية المشفرة جاءت لتطوير ولجعل المعاملات الدولية أسرع بكثير مما كانت عليه، بالإضافة إلى توفير رسوم التحويل وتقليصها.

إلا أن العملات الرقمية المشفرة ولإتسامها بالتقلب أصبحت تخيف العديد من المستخدمين، ما أدى بظهور العملات الرقمية المستقرة التي هي أيضا مبنية على البلوكشين ولكن بتقلبات أقل.

مؤخرا تم الإعلان عن إصدار عملتين مستقرتين في أمريكا اللاتينية، هذه العملات الرقمية المستقرة بُنيت على بلوكشين الستيلار.

هذه العملات المستقرة هي عملة “ARST” التي تستند قيمتها لـ 1 بيزو الأرجنتيني، والعملة الرقمية المستقرة “BRLT” التي تستند قيمتها لـ 1 ريال برازيلي.

تعد شبكة “Settle” هي أكبر شبكة لتسوية الأصول الرقمية في أمريكا اللاتينية والموجهة للاستخدام في منصات التبادل والمدفوعات عبر الحدود وهي المشرفة على هذه العملات الرقمية المستقرة.

في حين أن “الستيلار” عبارة عن بلوكشين أنشأها السيد “جاد مكالب” وهو نفسه المؤسس المشارك للريبل.

تهدف “الستيلار” لتوفير بنية تحتية قادرة على ربط المؤسسات المالية عبر مدفوعات تتم بالعملات المشفرة.

تم الإعلان عن العملات المستقرة في 19 نوفمبر خلال مؤتمر “Stellar’s Meridian”.

ولكن لماذا تم إنشاء عملات مستقرة تستند قيمتها على العملات المتضررة مثل البيزو الأرجنتيني والريال البرازيلي، اللذان خسرا على التوالي 30٪ و 20٪ من قيمتهما مقارنة بالدولار في العام الماضي ؟

الجواب:

أنشئت هذه العملات الرقمية المستقرة لشيء واحد وهو تسهيل عمليات التداول.

يمكن الأن للمستخدمين الحصول على طريقة أسهل لنقل أموالهم بين منصات التداول وكذا تسهيل عمليات حفظ الأموال على البلوكشين.

إنشاء عملات رقمية مستقرة مبنية على البلوكشين يؤدي إلى تقليص الإجراءات الزائدة عند الرغبة في تداول العملات الورقية نظير العملات المشفرة.

كما تسهل هذه العملات الرقمية عمليات التحويل والتسويات الدولية، وفقا للسيد “بابلو أورلاندو”  وهو متحدث بإسم “Settle”:

تتيح شبكة Settle Network الجديدة والعملات المستقرة ARST و BRLT المبنية على بلوكشين الستيلار، للمستخدمين إرسال البيزو الأرجنتيني (ARS) وتحويله إلى الريال البرازيلي (BRL) في غضون ثوان، مما يفتح عالما جديدا من الاحتمالات للتحويلات الدولية.

على الرغم من أن الاقتصادين الأرجنتيني والبرازيلي تضررا بشدة من جائحة فيروس كورونا، فإن تحرك شبكة الستيلار يعد تحرك إستراتيجي على المدى المتوسط بحكم أن البرازيل والأرجنتين هما أكبر اقتصادين في أمريكا الجنوبية.

أدت البيروقراطيات الكبيرة في كل من البرازيل والأرجنتين إلى عدم المساواة الاجتماعية السائدة في المنطقة وأدى ذلك أيضا إلى أن نسبة كبيرة من السكان لا يتعاملون مع البنوك أو يعانون من نقص في الخدمات البنكية.

كشفت الأبحاث التي أجرتها شركة “Airfox” البرازيلية للتكنولوجيا المالية أن حوالي 44 ٪ من إجمالي سكان البرازيل ليس لديهم حساب مصرفي.

بينما تقدر “CashEssentials” أن 52٪ من الأرجنتينيين ليس لديهم حسابات مصرفية.

وعليه يمكن للعملات الرقمية المستقرة الجديدة المعلن عنها أن توفر للأشخاص وتساعدهم على إرسال الأموال بنقرة واحدة، ويمكن أن يزدهر استخدامها بشكل أكبر مستقبلا.

اقرأ أيضا:

البنك الوطني الأوكراني يعتمد بروتوكول “الستيلار” لإطلاق عملته الرسمية بشكل رقمي

هواتف سامسونج تدعم المدفوعات المالية القائمة على بلوكشين الستيلار (XLM)

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock