تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

إطلاق الايثيريوم 2.0 قد يكون تهديد لمشروع كاردانو

هناك مشاريع استطاعت أن تفرض نفسها في ساحة الكريبتو وتتقدم لمراتب عالية من حيث تقييم مشاريعها ومن حيث القيمة الإجمالية لعملاتها.

الايثيريوم والكاردانو كلاهما يعتبر من أبرز وأشهر مشاريع الكريبتو، وكلاهما يتشابهان من حيث الهدف وطريقة العمل، وكلاهما ايضا يتمتعان بتحديثات متواصلة.

مؤخرا أشرنا في موقع بيتكوين العرب حول تحضير الكاردانو لإطلاق التحديث “شيلي” وبذلك زيادة حدة المنافسة بينه وبين الايثيريوم التي تحضر أيضا للتحول للايثيريوم 2.0 والذي من أبرز سماته أنه سيعتمد على آلية اثبات الحصص بدل من العمل مثلما هو عليه الأن.

ظهر مؤخرا السيد “شارلز هوسكينسون” الرئيس التنفيذي لشركة IOHK والشريك المؤسس لكاردانو في بث مباشر أجري حديثا، شارك من خلاله أفكاره حول كيفية اختلاف الكاردانو عن السلاسل الأخرى، وكيف يمكن لـ كاردانو اللحاق بـ الايثيريوم من حيث تأثير الشبكة.

أشار “هوسكينسون” إلى أن “كاردانو” قد شق طريقه خلال أوقات وعرة مختلفة من خلال أخذ نقاط إيجابية من البيتكوين وتكرارها من حيث كيفية عملها.

إلا أنه أشار إلى أن آلية اثبات العمل لدى البيتكوين آلية غير ممكن اعتمادها في الكاردانو، وصرح بما معناه:

نود الاستفادة من آلية إثبات الحصصص.

حيث توفر هذه الآلية معاملات سريعة للغاية، وانخفاض استهلاك الطاقة، وتشغل النظام بأكمله على 10 كيلووات من الطاقة.

حقيقة أن لديك أمانا خارجيا خارج النظام يضعك في وضع جيد حقا لبدء التحسين حول نموذج تجمعات الحصص.

بالرغم من التطويرات المستمرة لمشروع الكاردانو ووصفه في كثير من الأحيان بأنه “قاتل الإيثيريوم”، إلا أن الاييثريوم تأثيره ضخم للغاية ولا يمكن على الأقل في الوقت الحالي لكاردانو اللحاق به.

لكن “هوسكينسون” بدى ايجابيا للغاية حيال ذلك وأخبر بقول ذكي مفاده:

على المرء تغيير اللعبة للفوز باللعبة.

وأضاف:

أولا من حيث جذب مجموعة المطورين، إذا قمت بتفصيلها، فلديك ضرورة وظيفية، و بلوكشين، و وظائف خارج البلوكشين، علينا أن نجعلهم يتبنون هذا الإطار.

وهذا عبر سلسلة البلوكشين ما سيجلب عشرات الآلاف إن لم يكن مئات الآلاف من المطورين إلى النظام البيئي.

من ناحية أخرى، إذا تم إطلاق الايثيريوم 2.0 كما هو مقرر في عام 2020، فقد تصبح الأمور صعبة بالنسبة لـ كاردانو حيث أن الايثيريوم ستتحول أيضا إلى آلية اثبات الحصص PoS وستتحسن ميزات الخصوصية أيضا إلى جانب حل مشكلات قابلية التوسع.

لذا فإن الايثيريوم في وضع أكثر أمانا في الوقت الحالي إذا أطلقت الترقية والتحديث كما هو مقرر في موعدها.

ولكن إذا تأخرت مرة أخرى،

فهناك احتمال كبير بأن الكاردانو قد ينتهي به الأمر إلى الاستيلاء على حصة الايثيريوم حتى من حيث تأثير الشبكة في المستقبل القريب.

المنافسة بين مشاريع البلوكشين المتشابهة  من شأنه تحسين سوق الكريبتو بشكل عام وجعله يتقدم بسرعة.

اقرأ أيضا:

هاكر يسرق ما قيمته 1200 دولار من الايثيريوم في أقل من 100 ثانية

مالفرق بين الايثيريوم والايثيريوم كلاسيك (ETH – ETC) ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock