تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

أهم نقاط اختلاف الكاردانو عن البيتكوين والإيثيريوم وفقا لمؤسس الكاردانو

البيتكوين والإيثيريوم أكبر العملات الرقمية المشفرة من حيث التبني والقيمة السوقية الإجمالية، ولطالما أتخذتهم المشاريع الجديدة هدفا للمنافسة معها وبناء مشاريع تركز على نقاط ضعفها.

وفقا للسيد “تشارلز هوسكينسون” مؤسس مشروع كاردانو، فإن مشروعه يمثل قفزة أجيال في التكنولوجيا مقارنة بالبيتكوين والايثيريوم.

هذا التصريح أدلى به “هوسكينسون” من خلال مقابلة أجراها مع “Altcoin Buzz” رفقة المحدثة “لاياه هيلبيرن”.

كما صرح “هوسكينسون” واصفا زعامة البيتكوين وقيمته السوقة الأعلى بأنها تعود لكونه أول عملة رقمية مشفرة تم اختراعها، وواصل تصريحه بالقول:

البيتكوين هو المحرك الأول.

كان هذا الجيل الأول من العملات الرقمية، الذي يحمل مفهوم المال اللامركزي، وقيمة التحويل اللامركزي وبلوكشين لامركزي، ويتم ذلك بطريقة ما حيث تحافظ الشبكة الديناميكية واللامركزية على ذلك.

لم يكن هذا هو الحال قبل البيتكوين حيث لم يقم أحد بشيء من هذا القبيل.

المشكلة في البيتكوين الأن هو أنه بسيط للغاية في وظائفه، وليس ذلك عيب حيث تم تصميمه لينافس العملات النقدية.

ويضيف “هوسكينسون” إن محدودية البيتكوين أنجبت الايثيريوم.

حيث واصل تصريحه قائلا:

باستخدام البيتكوين، لا يمكنك إصدار الأموال.

لا يمكنك القيام بعلاقة تعاقدية معقدة، لا يمكنك أن تفعل التطبيقات اللامركزية أو التمويل اللامركزي DeFi وكل هذه الأشياء.

لذا كانت وجهة الايثيريوم، التي تعتبر أول عملة مشفرة من الجيل الثاني، محاولة فهم شكل هذا النموذج.

لذلك أخذ كل شيء من الجيل السابق، مثل البلوكشين اللامركزي، التحكم الديناميكي واللامركزي، وبعدها قال:

“مرحبا الآن أصبحت معاملاتكم قابلة للبرمجة.

في حين أن قابلية برمجة الإيثيريوم فتحت أبوابا عديدة، إلا أنها ووفقا لـ “هوسكينسون” محدودة أيضا بسبب عدم قدرتها على توسيع البيانات ومشاركتها مع الأنظمة التقليدية، حيث أشار في هذه النقطة بالقول:

ليس من الجيد بما يكفي القول:

مرحبا، سنبني نظاما أعمى وصما ولا يفهم حقا أو يرى العالم من حوله، نحن بحاجة إلى بناء نظام يدرك أن هناك أنظمة أخرى ويمكن التواصل معها ونقل القيمة والمعلومات.

وفقا للمتحدث “هوسكينسون” فإن القيود المحيطة بكل من البيتكوين والإيثيريوم أدت إلى إنشاء كاردانو.

علّق “هوسكينسون” حول هذا الأمر بالقول:

عندما تقوم بتجميع هذه الأشياء الثلاثة معا – قابلية التشغيل البيني وقابلية التوسع والاستدامة – فإن ذلك يصنع وظيفة نسميها عملة مشفرة من الجيل الثالث.

للقيام بذلك، كان علينا أن نتبنى طريقة مختلفة تماما لتصميم الأشياء.

عدنا إلى المبادئ الأولى، لذلك لم نفترض شيئا … لقد قمنا أساسا وببطء ولكن بثبات، ببناء مجموعة من القدرات سواء كانت قدرات إجماع، أو قدرات بلوكشين قابل للبرمجة، أو أنظمة التصويت وقدرات الحوكمة.

عندما تربطهم جميعا ببعضهم البعض فهذا هو كاردانو.

يمكن الإطلاع على المقابلة الكاملة لمؤسس “كاردانو” من الفيديو أدناه:

اقرأ أيضا:

مشروع الكاردانو ليس قاتل الايثيريوم بعد لكنه يتقدم في سوق الكريبتو

تفوق عملة الكاردانو على EOS و Tezos و Chainlink وارتفاع سعرها بنسبة 70٪

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock