تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
تكنولوجيا البلوكشين

أمثلة تطبيقية لكيفية استخدام تقنية البلوكشين في التأمين والمصارف والسفر

تعد تقنية البلوكشين بإحداث ثورة في العديد من جوانب حياتنا وكيفية قيامنا بالأعمال التجارية، وحتما مرّ عليك العديد من المواضيع والمقالات التي تقول بأن تقنية البلوكشين ستحدث ثورة رقمية لا تقل شأن عن ما أحدثته الأنترنت من قبل.

لكن وعلى الرغم من الوعود الكبيرة التي تحملها تقنية البلوكشين إلا أنها مازالت ضعيفة بعض الشيء على أرض الواقع وهذا يجعل من الصعب على الشركات تصور كيفية تنفيذ التكنولوجيا في المستقبل.

في هذه المقالة، سنلقي نظرة على ثلاث صناعات تحقق فوائد ملموسة من تقنية البلوكشين، والتي من المحتمل أن تقود الصناعات الأخرى.

قبل ذلك نعرف بتقنية البلوكشين التي هي في الأساس وسيلة لتخزين البيانات.

وبوضعها وتعريفها بمصطلحات فنية أكثر يمكن القول أن البلوكشين هي شكل من أشكال دفتر الأستاذ المفتوح الموزع (مثل قاعدة البيانات)، حيث يتم توزيع البيانات (مكررة) عبر العديد من أجهزة الكمبيوتر.

قد يكون دفتر الأستاذ لامركزيا (أي بدون مسؤول مركزي واحد)، ويمكن مصادقة المعلومات عبر نظام الند للند.

ربما تكون العملات المشفرة مثل البيتكوين هي أشهر الأمثلة على تقنية البلوكشين على أرض الواقع.

ولكن يمكن تخزين أي شيء تقريبا على البلوكشين، من المعاملات المالية والعقود إلى معلومات سلسلة التوريد والبيانات الطبية.

من الناحية النظرية، يمكن تعزيز أي عملية لتسجيل المعلومات والإشراف عليها والتحقق منها بواسطة تقنية البلوكشين.

التطبيقات العملية لتقنية البلوكشين:

قد يبدو أنه كان هناك الكثير من الضجيج حول البلوكشين لعدة سنوات دون أن تنطلق التكنولوجيا حقا.

لكن هذا غير عادل إلى حد ما.

من المهم أن نتذكر أن هذه التكنولوجيا لا تزال في مهدها، مثل الأيام الأولى للإنترنت، ولا نعرف حتى الآن الحجم الحقيقي للتحول الذي قد تجلبه تقنية البلوكشين.

ومع ذلك، تستثمر الكثير من الصناعات بكثافة في تقنية البلوكشين وتُظهر كيف يمكن استخدام البلوكشين بشكل عملي للغاية عبر مجموعة واسعة من القطاعات، وأبرزها:

البلوكشين والتأمين:

نعلم بالفعل من البيتكوين أن البلوكشين رائع في تسهيل المعاملات، ولكن يمكن استخدامه أيضا لإضفاء الطابع الرسمي على العلاقات التجارية من خلال العقود الذكية.

يعد هذا بإحداث ثورة في صناعة التأمين من خلال المساعدة في أتمتة العمليات، وتسهيل المطالبات بسلاسة، والحد من الاحتيال في التأمين.

على سبيل المثال، منصة “Insurwave” عبارة عن منصة تأمين بحرية قائمة على البلوكشين، المنصة نتيجة للتعاون بين شركات مثل “A.P. Moller-Maersk Group” و “ACORD” و مايكروسوفت، كان من المتوقع للمنصة تسهيل 500000 معاملة آلية والتعامل مع المخاطر لأكثر من 1000 سفينة تجارية في أول 12 شهر.

حيث توفر منصة “Insurwave” معلومات حيوية في الوقت الفعلي لشركات التأمين والمؤمن عليهم، بما في ذلك موقع السفينة وحالتها ومخاطر السلامة.

لذا إذا دخلت السفينة منطقة عالية الخطورة، يكتشف النظام ذلك ويضعها في حسابات التأمين.

في مثال آخر، تقوم شركة “Nationwide” للتأمين بتجربة حل البلوكشين لإثبات التأمين يسمى “RiskBlock” من شأنه أن يسمح لهيئات تطبيق القانون وشركات التأمين الأخرى بالتحقق من التغطية التأمينية في الوقت الفعلي.

البلوكشين والمصارف:

مع سمعة البلوكشين لجعل المعاملات الآمنة سهلة، فمن المنطقي أن الصناعة المصرفية تستكشف العديد من استخدامات البلوكشين العملية.

على وجه الخصوص، يتم طرح البلوكشين كطريقة للتحقق من الهوية واكتشاف الاحتيال، بما يتماشى مع قواعد اعرف عميلك (KYC).

عملت الشركة الناشئة “Bluzelle” القائمة على البلوكشين مع KMPG ومجموعة من البنوك في سنغافورة، بما في ذلك HSBC، لتطوير منصة KYC.

أظهر المشروع أنه لا يمكن فقط أن تعمل البلوكشين على تقليل مخاطر احتيال الهوية، بل يمكنها أيضا تقليل التكاليف بنسبة 25 إلى 50 في المائة، وذلك عن طريق تقليل الازدواجية وتوفير مسار تدقيق وواضح.

في أماكن أخرى، أطلق بنك “Barclays” عددا من مبادرات البلوكشين لتتبع المعاملات المالية والامتثال والحد من الاحتيال، حيث أن البنك مقتنع جدا بمزايا البلوكشين، وسبق له أن وصف تقنية البلوكشين بأنها نظام تشغيل جديد لكوكب الأرض.

البلوكشين والسفر:

تعد صناعة السفر أحد الرفقاء المثاليين للتأمين والخدمات المصرفية.

ولكن، إذا فكرت في الأمر، يمكن أن تعمل تقنية البلوكشين على تسهيل المعاملات من نظير إلى نظير ما سيغير كثيرا صناعة السفر.

توضح شعبية “Airbnb” كيف أن المستهلكين سعداء للغاية بقطع الوسيط والذهاب مباشرة إلى المضيفين للحصول على سكن.

مع تقنية البلوكشين، لا تحتاج حتى إلى منصة وسيطة مثل “Airbnb” لتسهيل المعاملة، حيث أن البلوكشين سيتعامل مع كل شيء.

ربما هذا هو السبب في أن مجمّع الفنادق “GOeureka” يستخدم البلوكشين لزيادة الشفافية وخفض التكاليف، من خلال منح المستخدمين إمكانية الوصول إلى 400000 غرفة فندقية بدون تكاليف عمولة وسيط.

تستثمر شركة “TUI Group” أيضا في تقنية البلوكشين، مع التركيز في النهاية على التخلص من الحاجة إلى وسطاء مثل “Expedia”.

في أماكن أخرى، يتم استخدام البلوكشين لتقليل بعض أهم المشاكل الشائعة في الأسفار، مثل الانتظار في الطابور عند مراقبة جوازات السفر والجمارك.

تعاونت شركة الاستشارات “Accenture” مع المنتدى الاقتصادي العالمي لتطوير نظام الهوية الرقمية للمسافر المعروف.

يقوم النظام القائم على البلوكشين بجمع وتخزين معلومات تحديد الهوية من المسافرين المتكررين، مما يساعد على تحسين تدفيق البيانات بين المسافرين ومسؤولي الجمارك، مع تقليل أحجام الطابورات في المطار.

في الختام وعلى الرغم من أن الأمر قد يستغرق سنوات حتى تصبح تقنية البلوكشين شائعة، إلا أن هذه الأمثلة توضح كيف يمكن استخدام البلوكشين لأتمتة الأعمال على أرض الواقع، وتوفير قيمة أفضل للعملاء، وتحسين أمان البيانات…

اقرأ أيضا:

خمس فوائد تقدمها تقنية البلوكشين في 2020

تقنية البلوكشين وطرق الاستفادة منها في مكافحة أنشطة الفساد

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock