تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تعرف على أكبر 10 اكتتابات وعروض طرح أولي ICO في سوق الكريبتو ومكانها اليوم

قبل سنوات وبالضبط بين 2016 – 2018 ضخ المستثمرون 22 مليار دولار في اكتتابات وعروض أولية لمشاريع عملات رقمية ICO.

كيف تبدو هذه المشاريع بعد ثلاث سنوات؟

قبل ثلاث سنوات، غمر المستثمرون سوق الكريبتو بأموالهم بعد ارتفاع البيتكوين لمستويات جديدة، حيث قدم المستثمرون أكثر من 22 مليار دولار في عروض العملات الأولية “ICO”.

“ICO”  هي طريقة جديدة لجمع الأموال باستعمال العملات الرقمية، والتي تم تعميمها ونشرها بواسطة الايثيريوم في عام 2016.

خلال عامي 2017 و 2018، مكّنت العروض الأولية ICO مئات المشاريع من جمع الأموال التي يحتاجها أصحاب المشاريع والمطورين، بناء على وعودهم ببناء البنية التحتية لمستقبل رقمي لامركزي جديد، من تخزين البيانات على نطاق واسع وتحقيق العدالة في توزيع العوائد والتشجيع على الإبداع وحماية انتاج الفنانين بالإضافة إلى المنتجات المالية المعقدة والجديدة…

لكن في النهاية، فشل الكثير من هذه المشاريع في الارتقاء إلى المستوى المطلوب وتعارضت العديد من هذه المشاريع مع تنظيمات لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية “SEC” وذلك بعد مخالفة القوانين وإجراء مبيعات أوراق مالية غير مسجلة.

لكن ليست جميع المشاريع التي اعتمدت على الطرح الأولي “ICO” فشلت في الوفاء بوعودها بل هناك من يسعى ويعمل بجد لتحقيق الوعود المقدمة وقطع شوط كبير لتحقيق ذلك.

فيما يلي أكبر 10 عروض طرح أولي ICO في سوق الكريبتو.

الترتيب من الأصغر للأكبر من حيث كمية الأموال المجمعة عن طريق ICO:

10- DAO: 

مشروع “DAO” أحد الأمثلة الأصلية لمنظمة مستقلة لامركزية، حيث يوفر المشروع كود مفتوح المصدر، كما يقدم شكل من أشكال آلية الحوكمة بدلا من القيادة التقليدية.

تم تصميم المشروع للعمل كمنصة لتمويل المشاريع المشفرة، مع منح الأموال تلقائيا لأصحاب المشروع بناء على معايير محددة.

في مايو 2017، أطلق مطورو “DAO” واحدا من أوائل عروض الطرح الأولي “ICO”، حيث جمعوا 12.7 مليون من الايثيريوم أي ما قيمته حوالي 150 مليون دولار في ذلك الوقت.

لكن تم  التخلي عن المشروع بعد أن سرق أحد القراصنة حوالي 50 مليون دولار من الأموال.

صوت مجتمع الايثيريوم لصالح انقسام الشبكة لعكس الاختراق، وإعادة الايثيريوم ETH للمستثمرين وإغلاق DAO.

كان القرار مثيرا للجدل، لأنه انتهك ثبات البلوكشين وكسر مقولة “الكود هو القانون”.

9- Bancor:

في يونيو 2017، جمعت شركة “Bancor” التي تتخذ من مدينة “Zug” في سويسرا 153 مليون دولار في ثلاث ساعات فقط، من مستثمرين بما في ذلك المستثمر المشهور “تيم درابر” و “Blockchain Capital”.

بعد عامين فقط، انخفضت العملة الرقمية “BNT” التابعة للمشروع، وذلك بعد سرقة القراصنة لما قيمته 13.5 مليون دولار من العملات الرقمية من منصة “Bancor” اللامركزية “DEX” في عام 2018، ثم في عام 2019، اضطرت المنصة إلى حظر المستخدمين المقيمين في الولايات المتحدة بسبب عدم اليقين التنظيمي.

في نفس العام، أخبر مصدر مجهول موقع “Coindesk” أنه في حين أن “Bancor” أوفت بحصة الأسد من وعود ICO التي قطعتها على نفسها، إلا أن الجزء الأكبر من أموال ICO الخاصة بها تُستثمر الآن في مكان آخر.

في الأشهر الأخيرة، ارتفع حجم التداول على منصات التداول اللامركزية “DEX” كما ارتفعت شعبية التمويل اللامركزي “DeFi”، لكن العملة الرقمية “BNT” لم تنتفض وتستعد ولو جزء من بريقها المسجل في 2018.

8- Sirin Labs:

قامت شركة “Sirin Labs” التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، بجمع 158 مليون دولار في ديسمبر 2017.

عملت شركة “Sirin Labs” على تقديم أول هاتف بلوكشين في العالم.

الهاتف يطلق عليه اسم “Finney”، والذي يضم محفظة عملات رقمية مشفرة مدمجة، ويدعم العملة الرقمية “SRC”، كما يتيح تشغيل عمليات الشراء عبر التطبيقات اللامركزية dapp بواسطة هذه العملة.

أوفت شركة Sirin بوعدها، وتم إطلاق Finney بعد عام واحد، لكنها فشلت في الإقلاع والتسويق المثالي له.

في أبريل 2019، قامت الشركة الناشئة بتسريح 25٪ من قوتها العاملة.

بعد ذلك، واجه الرئيس التنفيذي لشركة “Sirin”، “موشيه هوجيج” سلسلة من الدعاوى القضائية المرتبطة بمشاريعه التجارية الأخرى وفاتورة مصنع غير مدفوعة بقيمة 6 مليون دولار لتصنيع الهواتف.

اليوم، سعر العملة الرقمية SRN قد انهار تقريبا.

حيث انخفض سعر العملة الرقمية من ذروة 3.51 دولار في يناير 2018 إلى 0.018 دولار.

وفي الوقت نفسه، أطلقت كل من HTC و سامسونغ هواتف محمولة متوافقة مع العملات الرقمية المشفرة.

7- Tezos:

حصلت مؤسسة “Tezos” التي تتخذ من سويسرا مقرا لها على 232 مليون دولار من خلال عرض أولي للعملة ICO والذي أجرته في يوليو 2017.

أعلنت المنصة أنها تهدف لتقديم منصة عقود ذكية مصممة لدعم الاقتصادات الرقمية عبر الإنترنت.

المميز في مشروع وبلوكشين “Tezos” هو إمكانية التحديث ودعم الإنقسامات الكبيرة دون التخلي عن البلوكشين القديم لصالح الجديد، بل تملك ميزة “ذاتية التعديل”.

تم توجيه دعوى قضائية جماعية رفعها المستثمرون ضد مشروع “Tezos”، بدعوى أن المشروع انتهك قوانين الأوراق المالية.

بعدها عوقبت شركة “Tezos”  وخرجت بتسوية في سبتمبر من العام الماضي، حيث وافقت “Tezos” على دفع 25 مليون دولار كتعويضات للمستثمرين.

اليوم، تعد “Tezos” واحدة من قصص نجاح مشاريع بدأت بـ “ICO”.

حيث تم ظهور أخبار تفيد بأن اليورو الرقمي من المحتمل أن يتم بناؤه على بلوكشين “Tezos”.

وصل سعر العملة الرقمية XTZ إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 4.39 دولار في أغسطس 2020.

6- Filecoin:

جمعت شركة “Protocol Labs” الشركة التي تقف وراء مشروع “Filecoin” ما قيمته، 257 مليون دولار في سبتمبر 2017 عن طريق عرض أولي للعملة ICO، مع وعد ببناء سوق لامركزية لتخزين البيانات مثل شركة “Airbnb” في عالم الفنادق والسكن التشاركي.

عانى المشروع الذي طال انتظاره من التأخير ولكن تم إطلاقه أخيرا في أكتوبر 2020.

بدأ تداول العملة الرقمية “FIL” عند 63 دولار لكن بعدها انخفض سعر العملة إلى 31 دولار.

ما يعني أن قيمة العملة أكثر 14 ضعف ماكانت عليه في وقت سابق عن عرضها على شكل ICO.

أدرجت العملة الرقمية FIL في عدة منصات تداول كبيرة فور إطلاقها بشكل رسمي.

أفاد الرئيس التنفيذي “خوان بينت” في نوفمبر 2020 أن هناك أكثر من إكسابايت من سعة التخزين.

5- HDAC:

في ديسمبر 2017، أطلقت شركة “Hyundai Digital Asset”وهي شركة تابعة لشركة “هيونداي المختصة في صناعة السيارات الكورية، خامس أكبر ICO مقابل عملتها الرقمية المشفرة HDAC.

جمع هذا الطرح الأولي للعمية ما قيمته 258 مليون دولار من المستثمرين.

تم تصميم HDAC كنظام إيكولوجي ليتم استخدامه مع إنترنت الأشياء و شبكات البلوكشين الأخرى، ولكنه فشل حتى الآن في لفت الإنتباه.

الأن يبلغ سعر العملة الرقمية “HDAC” حوالي 0.161 دولار ووصلت العملة ذروتها في يونيو 2018.

في مارس 2020، أطلقت “HDAC” أول تطبيق لامركزي “dapp” على شبكتها الرئيسية.

لدى المشروع خطط لإطلاق نظام بيئي من الشركاء لمنافسة أمثال “Klatyn”، الذي يمثل اتحاد منصة البلوكشين المدعوم من صاحب تطبيق المراسلة الكوري “كاكاو”.

4- Dragon:

في ذروة ازدهار “ICO” في مارس 2018، أطلقت شركة “Dragon Inc” ومقرها ماكاو جنوب الصين عرض أولي لعملتها الرقمية المسماة “DRG”، وهو نظام مدفوعات يستهدف سوق الكازينو عبر الإنترنت في جنوب شرق آسيا.

يبدو أن المستثمرين الأفراد والمؤسسات على حد سواء انتهزوا الفرصة للاستثمار في ما كان في الأساس موجه للمقامرة، وقدمو أكثر من 320 مليون دولار لعملة المشروع.

في الشهر التالي، زعمت صحيفة نيويورك تايمز أن شركة “Cambridge Analytica”، وهي شركة استشارات سياسية مثيرة للجدل شاركت في التأثير على مئات الانتخابات على مستوى العالم، كانت من وراء حملة ترويج عملة “Dragon”.

ربط مقال صحيفة “نيويورك تايمز” أيضا بين “Dragon” و “Wan Kuok-koi” وهو رجل عصابات سيئ السمعة في “ماكاو”.

أنكر القائمون على المشروع هذه المزاعم.

بعد تنبيه المستثمرين المعنيين، أطلقت شعبة مكافحة الجريمة في تايلاند “CSD” تحقيقا، واعتقلت أحد الممثلين التايلانديين المشهورين، حيث تم تتبع بعض أموال ICO إلى حسابه المصرفي.

توصلت تحقيقات الشرطة إلى أن الأموال استخدمت لشراء أراضي وبعضها تم صرفه.

بعد ذلك بعامين، في مارس 2020، تفرع مؤسسا المشروع ”بول موينان” و”كريس أحمد” عن المشروع.

كانت قيمة العملة الرقمية DRG تقدر بنحو 2.34 دولار أما حاليا فيقدر سعرها  بحوالي الآن 0.04 دولار فقط.

3- Tatatu:

جمع مشروع Tatatu ما قيمته 575 مليون دولار من الداعمين له والمستثمرين فيه بما في ذلك “Polymath Capital” و “BlockTower Capital” في يونيو 2018.

سوّق المشروع نفسه على أنه “نتفليكس” قائمة على البلوكشين، حيث يتم مكافأة المشاهدين بالعملة الرقمية TTU عند المشاهدة على المنصة.

تعاون المشروع مع ممثل هوليوود ”جوني ديب”، ومازال المشروع لحد الساعة يكافح لإدراج الأفلام الشعبية على نظامها الأساسي، وهي منصة وسائط اجتماعية تكافئ المستخدمين عندما يتم الإعجاب بالمحتوى المرئي الخاص بهم أو مشاركته.

كانت العملة الرقمية TTU تقدر بسعر قدره 0.25 دولار، لكن انخفضت قيمتها فيما بعد ليصل لـ0.01 دولار.

2- TON:

جمع “بافل و”نيكولاي دوروف”، الأخوان المولودان في روسيا اللذان يقفان وراء برنامج “التيليجرام” مبلغا ضخما من الاستثمارات قدره 1.7 مليار دولار في عمليتي طرح أولي للعملة ICO واحدة في مارس والأخرى في أكتوبر 2018.

وعد المشروع بتقديم مدفوعات مالية قائمة على البلوكشين.

لكن توقف التطوير على المشروع بعد رفع دعوى قضائية ضده من هيئة “SEC”.

في مايو 2020، أعلن “بافيل دوروف” أن الفريق كافح بشدة لإيجاد حل، لكن “TON” لن يتم إطلاقه أبدا.

في الشهر التالي، أمرت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية التيليجرام بإعادة 1.2 مليار دولار إلى المستثمرين، مع فرض غرامة قدرها 18.5 مليون دولار على الشركة.

1- EOS:

أكبر مشروع من حيث قيمة الأموال المجمعة عن طريق ICO هو مشروع EOS، حيث جمع ما قيمته 4.2 مليار دولار.

تم تأسيس المشروع من قبل شركة “Block.One”.

تم تسويق المشروع على أنه منافس للايثيريوم وادعى أن منصة إثبات الحصة المفوضة (dPoS) يمكنها التعامل مع آلاف المعاملات الإضافية في الثانية مقارنة بالايثيريوم، وبالتالي ستصبح مركزا لتطوير التطبيقات اللامركزية dapp.

لكن النظام الأساسي عانى من مشاكل الازدحام، وشكك الباحثون في مزاعم المشروع بأنه لا مركزي.

في يونيو 2020، أشار بحث من شركة “Outlier Ventures” إلى خروج ونزوح جماعي للمطورين من تطوير EOS وتوجهو لمشاريع منافسة.

في 31 ديسمبر 2020، استقال “لاريمر” من شركة “Block.One”، تاركا المستقبل غير مؤكد تجاه المشروع وخاصة بعد تراجع العملة الرقمية EOS بنسبة 16 ٪.

كانت هذه أبرز وأكبر 10 عروض طرح أولي ICO في سوق الكريبتو.

اقرأ أيضا:

المستثمرون المؤسسات يشترون 2.8 مليار دولار من البيتكوين من خلال “Grayscale” في أواخر 2020

مؤشر الفائدة المفتوحة في سوق العقود الآجلة للبيتكوين يصل لمستوى قياسي جديد

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock