تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

عام 2020… أغنى 10 أثرياء في العالم بسبب البيتكوين و العملات الرقمية!

ارتفع سعر البيتكوين من بضع سنتات لبضعة آلاف من الدولارات في ظرف سنوات قليلة.

ومن كان يملك عدد كبير من عملات البيتكوين فيما مضى أصبح اليوم من أثرياء العالم

في هذا المقال سنتعرف على:

أغنى 10 أثرياء في العالم بسبب البيتكوين و العملات الرقمية:

10- التوأم “وينكلفوس“:

اشتهر “تايلر” و”كاميرون وينكلفوس” بمقاضاة مؤسس فيسبوك “مارك زوكربيرج” حول تأسيس فيسبوك.

ادعى الأولمبيون أنهم يمتلكون 1٪ من إجمالي عملة البيتكوين اعتبارا من عام 2013.

لقد كسبوا 11 مليون دولار من العملات المشفرة بعد استثمار مبلغ هائل في “BitInstant”.

استمر التوأم “وينكلفوس” في امتلاك شركة تتبع العملات المشفرة (Winkdex)، والتي تتعقب سعر البيتكوين.

ثم بعدها فتحوا منصة تداول البيتكوين الخاص بهم.

9- “جريد كينا”:

تمثل البدايات المتواضعة نهايات رائعة، لا سيما إذا كنت أحد أبناء جريد.

اشترى “جريد” البيتكوين بسعر 0.20 دولار لكل واحدة منها وبدأ لأول مرة في تحقيق الثروة بعد بضع سنوات عندما ارتفع سعر البيتكوين إلى 258 دولار.

وكان يمكن أن يكسب أكثر لولا بيعه لما كان يملكه.

8- “شارلي شريم“:

حصل “شارلي شريم” على أكثر مما كسبه مليونيرات البيتكوين.

ومن المثير للاهتمام، أيضا أنه أحد المستثمرين الأوائل الذين اشتروا العملات المشفرة بأسعار رخيصة جدا.

كما كان رائد أعمال في عمر الحادي عشر.

أسس “BitInstant” (نفس المنصة التي استثمر فيها التوائم “وينكلفوس” والعديد من المستثمرين الآخرين) في عام 2011.

لسوء الحظ، في عام 2014 أدين المليونير بغسيل الأموال وقضى ستين شهرا في السجن.

أطلق شركة “Intellisys Capital” وهي شركة استثمار أخرى ، عند خروجه من السجن في عام 2016.

7- Yifu Guo:

بدأ “Yifu Guo” في تعدين البيتكوين كطالب في جامعة نيويورك في أوائل عام 2011.

شركته “Avalon” هي أول شركة تعدين البيتكوين.

لقد سجل نجاحا كبيرا في منصاته حتى أصبحت تتمتع بشعبية كبيرة لدى عشاق البيتكوين.

بدأ عمال التعدين في البيع بأسعار أعلى بكثير من موارد إنتاجها.

على الرغم من أنه لم يبق طويلا في تعدين البيتكوين، إلا أنه صنع التاريخ كأول من طور عملية تعدين البيتكوين.

6- باري سيلبرت:

استثمر “باري سيلبرت” في العديد من الشركات المرتبطة بالكريبتو، بما في ذلك “الريبل” و “BitPay”.

أطلق شركة “Digital Currency Group” في عام 2015 بعد أن باع “SecondMarket”إلى “NASDAQ” وحصل على تمويل من أمثال “ماستر كارد” و “Bain Capital Ventures” و “Transamerica Ventures” و FirstMark Capital.

أصبح مستثمر البيتكوين عندما حصل على 48000 بيتكوين بقيمة 17 مليون دولار.

قيل إنه حصل على عملاته المشفرة من مزاد حكومي أمريكي في عام 2017.

وتعتبر بعض استثماراته جزءا من الأموال التي تم الاستيلاء عليها من “روس أولبريخت” – مبتكر متجر سوق الحرير على الأنترنت المظلم.

5- إريك فينمان:

بفضل البيتكوين “إريك فينمان” هو مليونير، يبلغ من العمر 20 عاما فقط.

عندما أعطته جدته 1000 دولار في سن 12 عام 2012، تحمل مخاطر الاستثمار في العملة المشفرة الجديدة آنذاك.

كان عمر عملة البيتكوين ثلاث سنوات فقط في ذلك الوقت.

تماما مثل المستثمرين الأوائل الذين لعبوا أوراقهم بشكل صحيح، فإن “إريك” حصل الآن على الملايين من العملات المشفرة.

في عام 2018، أكد “فينمان” أنه يمتلك 401 بيتكوين، والتي يبيعها مقابل 11،182 دولار لكل عملة.

يتباهى بأسلوب حياة فخم على وسائل التواصل الاجتماعي.

وطبعا من الصعب على أحد أفراد جيل الألفية أن يفخر بثروة تقدر بأكثر من 4.4 مليون دولار من العملات المشفرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

4- روجير فير:

يجب معالجة مثابرة “فير” في كليات إدارة الأعمال وتقليدها.

اكتسب لقب “يسوع البيتكوين” بشق الأنفس ولم يهدى إليه على طبق من فضة.

حيث ترك وظيفته وخصص الوقت لتعلم العملات الرقمية المشفرة.

تم فحصه في المستشفى بعد أسبوع، حيث عولج من الحرمان من النوم -نتيجة الحصول على غفوة يومية فقط لمدة ساعة-.

على الرغم من الاستثمارات المبكرة في “BitInstant” و “Bit Pay”، فكانت بعض استثماراته أيضا موجهة لشركة الريبل و البلوكشين.

مع ما يقدر بقيمة 52 مليون دولار، تخلى عن جنسيته الأمريكية.

يعيش “روجر” الآن في جزيرة جزر الهند الغربية المعروفة بإسم “سانت كيتس”.

تم اتهام “فير” بالتلاعب في سوق “البيتكوين”.

3- طوني غاليبي:

يعتبر طوني غاليبي رائدا آخر في البيتكوين، رغم أنه كان بالفعل مليونيرا قبل أن ينضم إلى ساحة العملات الرقمية.

لديه ثروة من الخبرة في مجال التمويل.

هناك الكثير من مستثمري البيتكوين الذين حققوا الملايين من خلال استخدام البيتكوين لتعزيز المعاملات غير القانونية عبر الإنترنت.

تبرز شخصية “غاليبي” بين أصحاب الملايين من البيتكوين.

دون أي سجل جنائي وكان قادرا على مضاعفة الملايين مع شركته Bitpay.

Bitpay هي أول شركة تعمل في معالجة دفوعات البيتكوين.

وصلت قيمة المدفوعات التي تنجزها الشركة مليون دولار يوميا.

2- روس ألبريخت:

أثرياء في العالم بسبب البيتكوين
أثرياء في العالم بسبب البيتكوين

أصبحت قصة “ألبريخت” مثال يحتذى به في تحقيق ثروة هائلة على الأنترنت المظلم.

حتى قبل أن تصبح العملات المشفرة مشهورة وتجذب المستثمرين إليها كان “روس” قد جمع الملايين منها بالفعل.

قام مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) في النهاية باتخاذ إجراءات صارمة ضد معاملاته غير القانونية التي نفذت عبر طريق متجر طريق الحرير.

بحسب التقارير المنشورة فإن متجر طريق الحرير قد ولد 9.5 مليون بيتكوين من المبيعات أو ما يعادل حوالي 1.2 مليار دولار أمريكي.

استحوذ مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI على حوالي 100 مليون دولار من هذه التجارة غير القانونية.

يقضي “روس” حاليا عقوبة بالسجن مدى الحياة بالإضافة إلى 40 عاما وسط دعوات مستمرة إلى الرأفة من معجبيه وأصدقائه وأحبائه.

1- ساتوشي ناكاموتو:

شخصية “ساتوشي ناكاموتو “العقل المدبر للبيتكوين.

أينما كان وأيا كان، فإن المتعصبين للعملات المشفرة يدينون له بالكثير من الامتنان.

يعتقد البعض أن هذا المطور الذي يقف وراء اسم مستعار قد يكون مجموعة من مبرمجي الويب.

يُشتبه في أنه يقيم في الولايات المتحدة، على عكس مزاعم إقامته في اليابان.

بغض النظر عن هوية ناكاموتو، يظل أغنى مستثمر بيتكوين في العالم، مع أكثر من مليون قطعة من البيتكوين.

مع ما قيمته نحو 1.1 مليار دولار، ليس من المستغرب أن العديد من المحققين الفضوليين حاولوا الكشف عن هويته الحقيقية.

كانت هذه قائمة بأسماء 10 أثرياء في العالم بسبب البيتكوين و العملات الرقمية، والتي من الممكن مستقبلا أن يتخللها إسم عربي.

اقرأ أيضا:

تعرف على أشهر تسعة عناوين بيتكوين و ما هي أسباب هذه الشهرة؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock