تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

أسواق الأسهم العالمية تخسر ما يعادل قيمته 694,573,873 بيتكوين هذا الأسبوع

بعد صدمة فيروس كورونا، خسرت أسواق الأسهم العالمية نحو 6 تريليون دولار من قيمتها في غضون أسبوع.

أسواق الأوراق المالية ومقارنتها بالبيتكوين

سوق الأوراق المالية نظام عمره قرون ومتطور للغاية يتعامل مع تريليونات الدولارات في القيمة.

حطم الانهيار المفاجئ الأسبوع الماضي حوالي 6 تريليون دولار في بضعة أيام فقط، بعد موجة من الذعر بسبب المخاوف من التباطؤ الاقتصادي والركود.

انخفاض المؤشر السريع هائل مقارنة بحجم تداول البيتكوين.

قدرت عملية حسابية تقريبية أن سوق الأوراق المالية خسر ماقيمته 694،573،873 بيتكوين.

بطبيعة الحال، فإن إجمالي المعروض من البيتكوين سيكون 21 مليون قطعة فقط، مما يعني أن أسواق الأسهم خسرت 33 مرة من إجمالي العرض من عملات البيتكوين.

تعكس أسواق الأسهم نشاطا اقتصاديا هائلا، ويُعتبر ذلك علامة على أنه في حالات اعتماد البيتكوين على نطاق أوسع، قد تمثل العملة المشفرة الرائدة قيمة أكثر أهمية.

حاليا، تُداول البيتكوين يعتبر صغير نسبيا بالمقارنة مع أسواق الأسهم، حتى يصل مستوى تداول البيتكوين عند 43 مليار دولار في اليوم.

السيولة الحقيقية قد تكون أقل.

ولكن إذا بدأت البيتكوين في التداول على قدم المساواة مع المزيد من الأصول التقليدية، فهناك حدود أعلى لتقييمها المحتمل.

البيتكوين قد يكون له سعر خيالي على أساس التقديرات التقليدية للأصول

تفتخر بورصة نيويورك للشركات التي تقدر قيمتها الإجمالية بنحو 30 تريليون دولار.

لبلوغ هذا النوع من القيمة، سيتعين على البيتكوين أن يكلف أكثر من 1.5 مليون دولار لكل عملة، وهو تقييم غريب نوعا ما.

إن القيمة السوقية للبيتكوين هي الآن متوسطة المدى، ولا تقترب ولو بشيء بسيط من عمالقة التقنية التي تقدر قيمتها بحوالي 1 تريليون دولار أو أعلى.

وبالتالي فإن الاتجاه الصعودي المحتمل لعملة البيتكوين يكون ذا أهمية كبيرة إذا بدأ الأصل في الظهور كاستثمار رئيسي.

يظهر التباين الكبير في تقييم النقود الإمكانات طويلة الأجل واحتمال أن يصبح البيتكوين أحد أهم الأصول المالية في العالم.

علاقة البيتكوين بسوق الأوراق المالية علاقة متناقضة إلى حد ما.

حيث يقوم البيتكوين أحيانا بإمتصاص السيولة من التجار المتحمسين الذين لديهم مخاوف من الركود ويسير وفقا للإتجاه العام لأسواق الأوراق المالية.

وفي بعض الحالات يرتفع البيتكوين خلال أوقات الأزمة، ويكون بمثابة تعويض عن هبوط مؤشرات الأسهم.

البيتكوين هو في ذاته متقلب للغاية مما جعل الأغلب يصنفه كاستثمار “عالي المخاطر”.

اقرأ أيضا:

تقرير جديد من FBI: هجمات البرامج الضارة التي تستعمل البيتكوين تقدر بنحو 144 مليون دولار

ماذا لو استثمر “وارن بافيت” في البيتكوين بدل من الاستثمار في بنك “ج. ب. مورجان” … تعرف على نتيجة استثماره

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock