تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

أسبوع سيء لصناعة منصات تداول العملات الرقمية المشفرة

تشهد منصات تداول العملات الرقمية المشفرة أسـبوع سيئا للغاية حيث يواجه عدد متزايد من هذه المنصات عمليات غلق مفاجئة، اختراقات، سرقات، قضايا قانونية.

حيث شهد الأسبوع الماضي العديد من الحوادث المتعلقة بمنصات تبادل الكريبتو، مما يدل أيضا على أنه ولغاية نهاية عام 2019  مازال سوق الكريبتو يحمل مخاطر غير متوقعة.

من المؤكد أن المنصات التداولية هي مفتاح تحديد الأسعار، ولكنها في نفس الوقت تعد أحد النقاط الساخنة للفوضى الكبيرة.

الاختراقات والإغلاقات:

شهد الأسبوع الماضي عمليات تسريب للبريد الإلكتروني في منصة BitMex، سبق وتطرقنا للموضوع:

فضيحة تسريب بيانات منصة BitMEX طالت الآلاف من مجتمع الكريبتو

كما شهد ذات الأسبوع إغلاق العديد من المنصات التداولية من بينها:

VinDAX ، DX EXCHANGE ،GOLIX ،BC Exchange و EINSTEIN EXCHANGE

حيث قامت هذه المنصات التداولية برمي المنشفة لأسباب عديدة مختلفة من انخفاض حجم التداول إلى اللوائح القانونية المشددة بالاضافة إلى نقص الربح وذهاب الأموال للمنصات الكبيرة على حساب المنصات الصغيرة.

حيث نجد منصة DX التي تطرقنا لموضوع إغلاقها في العنوان:

أحد منصات تداول العملات الرقمية الشهيرة تلفظ أنفاسها و تغلق أبوابها “مؤقتاً”

تتميز عملية غلق هذه المنصة أنها تمت بطريقة منظمة حيث وفرت فترة لسحب الأموال كما أشعرت المستثمرين المهتمين بإمكانية الاستحواذ عليها.

بالنسبة لسبب غلق منصة DX فيعود لارتفاع التكاليف التشغيلية المتعلقة بالأمن والشفافية القانونية.

بينما منصة Golix والتي تتخذ من زيمبابوي مقرا لها قصتها قصة دراماتيكية.

حيث ادعى مالك المنصة أنه فقد كلمات المرور الخاصة بالمحافظ الباردة، وبالتالي فقد تم حجبه بالكامل من إمكانية الوصول للبيتكوين.

لحسن الحظ، بلغت الخسارة 33 وحدة بيتكوين فقط لكنها أثارت شبح عمليات الاحتيال ومايمكن أن تحمله معها.

بينما منصة “أينشتاين” مع مؤسسها المفقود “مايكل جوكتورك” والتي أظهرت بالفعل عدة علامات استغاثة، إذ اشتكى المستخدمون من صعوبات في الوصول إلى عملاتهم المشفرة.

ليتم الاستيلاء على المنصة وتسليمها إلى مراقب مؤقت من قبل لجنة الأوراق المالية في مدينة “كولومبيا البريطانية” بكندا.

الجدير بالذكر أن المنصة الكندية كانت تتمتع بسمعة سيئة لعدة أشهر قبل اختفاء مؤسسها.

منصة VinDAX أحد المنصات التي تضررت مؤخرا والتي غطينا خبرها أيضا في الموضوع:

اختراق منصة لتداول العملات الرقمية و سرقة ما قيمته نصف مليون دولار

حيث تعرضت منصة VinDAX الفيتنامية لعملية اختراق خسرت على إثرها 500 ألف دولار على شكل عملات مشفرة مختلفة.

لتعود المنصة وتذكر بعد عملية الاختراق أنها تعافت بالكامل من هذا الهجوم بدون تقديم أي تفاصيل اضافية.

هذا بالنسبة للإختراقات والإغلاقات أما بالنسبة للمشاكل القانونية التي واجهتها المنصات التداولية هذا الأسبوع فهي كما يلي:

المشاكل القانونية:

المشاكل والتجاوزات القانونية جعلت بعض التجار يختارون الطريق الصحيح.

قرر أحد تجار الكريبتو، وهو واحد من الذين وقعوا ضحية لهجوم مبادلة SIM، مقاضاة شركة Bittrex مقابل مليون دولار.

يقاضي المدعي “كريغ بينت” شركة “Bittrex” بسبب خسارته 100 وحدة بيتكوين، مشيرا إلى فشل المنصة في اتباع معايير الأمان.

كما تواجه منصة “FTX” وهي منصة صغيرة لمشتقات الكريبتو، دعوى قضائية جماعية مفادها قيام المنصة بمحاولة التسبب في تصفية المراكز الآجلة.

ردت الشركة “Alameda Research” وهي الشركة الأم لـ FTX، أن الدعوى كانت تافهة ولا أساس لها من الصحة.

المنصات التداولية تريد العمل بعيدا عن المستخدمين الأمريكان:

قامت عدة منصات تداولية بخطوة مثيرة تتمثل في إبعاد المستخدمين الأمريكان عن عملياتها التداولية أو تخصيص منصة خاصة بذلك مثلما فعل شركة بينانس شهر أكتوبر الماضي.

لكن شركة “Huobi Global” حذرت المتداولين الأمريكيين بضرورة إغلاق مراكزهم وسحب أموالهم وإمهالهم حتى 13 نوفمبر القادم.

كما سارت على ذات النهج كل من منصة “بولونياكس”و منصة “Bittrex” واللذان قاما بإعادة تنظيم أعمالهما لخدمة المناطق ذات الأنظمة الأكثر ملائمة لسوق الكريبتو.

 اقرأ أيضا:

تعرف على أشهر تسعة عناوين بيتكوين و ما هي أسباب هذه الشهرة؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock