تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

أحد الحيتان يجري عملية تحويل 369 مليون دولار من البيتكوين برسوم 1 دولار فقط

قام أحد حيتان البيتكوين مؤخرا بعملية تحويل 369 مليون دولار برسوم 1 دولار فقط، مما يؤكد تفوق البيتكوين على وسائل التحويلات المالية التقليدية.

نقل أحد حيتان البيتكوين المجهولين 39635 بيتكوين بما يعادل 369 مليون دولار مقابل رسم صغير للغاية لا يتعدى 1 دولار.

هذه الأموال المنقولة تتفوق على التحويلات البنكية بما فيها خدمة “سويفت” وغيرها.

كما أن آلية عمل البيتكوين لامركزية وتضع الأموال بالكامل في يد صاحبها دون الحاجة لطرف ثالث.

المدفوعات المالية التي تتم باستخدام البيتكوين لا يمكن تعقبها ورخيصة كما هو موضح في المعاملة المذكورة في هذا المقال.

بالمقارنة مع خدمة “سويفت” التي هي عبارة عن مجموعة من المؤسسات المالية المسؤولة عن العديد من المعاملات العالمية، تقدم خدمة التحويلات المالية عبر الحدود إلا أنها تمتاز برسوم معاملات باهظة.

أكد الظهور الأخير لتقنية البلوكشين واستعمالها من طرف البيتكوين و الريبل لتأكيذ أن تقنية البلوكشين لها اليد العليا في العالم المالي أكثر من الوسائل التقنية القديمة المستخدمة.

تتطلع البنوك الكبرى في جميع أنحاء العالم إلى استخدام التكنولوجيا الكامنة وراء البيتكوين، لتكون أيضا على قدم المساواة مع تطور التكنولوجيا المالية.

بل أنشأت مؤسسات مالية أمثال “JPMorgan Chase” عملة JPM لهذا الغرض.

بينما يتم اعتماد تقنية البلوكشين من قبل المؤسسات المالية، إلا أن أمثال من يقف وراء خدمة “سويفت” لا يؤمنون بالبيتكوين، حيث تشير تقارير إعلامية إلى أن السيد “Gottfried Leibbrandt” الرئيس التنفيذي لشركة “سويفت” قد شبه البيتكوين ذات مرة بـ “فقاعة توليب” التي حدثت في القرن السابع عشر.

ووفقا لتقرير نشره موقع FXStreet، استخف ممثل “سويفت” بكل شيء يتعلق بالعملات الرقمية المشفرة، قائلا إنها غير مجدية وغير مستقرة وتفرغ مثل  لعبة “اليويو”.

إلا أن الأمور على أرض الواقع تختلف بشكل كبير عن التصاريح حيث أن “سويفت” تستغرق 12 ساعة لتحقيق معاملة ناهيك عن الرسوم المرتبطة بحسب المبلغ المحول إلا أن تقنية البلوكشين تسمح بذات التحويل في وقت سريع جدا وبرسوم رمزية.

وبحسب العديد من المحللين فإن تقنية البلوكشين ومنذ ظهورها أثارت قلق “سويفت” واحتمال كبير أن تقوم باستبدالها في أي وقت مستقبلا.

كما تقوم شركة الريبل بإستخدام تقنية البلوكشين بكفاءة في عمليات التجويل المالية بين البنوك مع إصدار عدة منتجات تصب لخدمة هذا الغرض مثل استخدام السيولة عند الطلب (ODL).

اقرأ أيضا:

انضمام أحد أكبر شركات التحويلات المالية في أمريكا اللاتينية إلى شبكة الريبل لإستخدام عملة (XRP)

انضمام شركة الريبل لمجموعة من المؤسسات المالية لمنافسة “سويفت”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock